قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أصيب أربعة أشخاص على الأقل، ثلاثة منهم حالتهم حرجة، في حادث طعن بأحد المتاجر في نيوزيلندا.

ووقع الحادث بعد منتصف اليوم في أحد متاجر سلسلة كاونتداون بمدينة ديندن جنوبي البلاد.

وقالت السلطات إنها احتجزت أحد الأشخاص. وقالت رئيسة الوزراء، جاسيندا أردرين، إن الدافع وراء الهجوم ليس واضحا، وليس هناك ما يشير إلى أنه عملية إرهابية محلية.

وقالت أردرين للصحفيين: "حتى اللحظة، لا يوجد ما يدل من وجهة نظر الشرطة على أن ما حدث يمكن وصفه بالإرهاب المحلي".

ويندر وقوع حوادث عنف جماعي في نيوزيلندا، لكن البلاد شهدت عام 2019 حادث إطلاق نار جماعي في مدينة، كرايست تشيرش، حيث قتل عنصري أبيض أكثر من 50 شخصا في مسجدين.

ووصف قائد الشرطة في المنطقة، بول باشام، حادث الاثنين بـ"العارض".

وأثنى باشام على "بطولة" عدد من المتسوقين في موقع الحادث ممن حاولوا اعتراض المهاجم، وحالوا دون وقوع مزيد من الإصابات.

وأفادت تقارير إعلامية محلية بأن المصابين الأربعة هم من موظفي المتجر والمتسوقين. كما وصف شهود عيان مشاهد فوضوية في موقع الحادث.

ونقلت صحيفة أوتاغو ديلي تايمز عن إحداهن القول: "سمعنا صراخا وظننا أن أحدا قد سقط، لكن الصراخ أخذ يتعالى، وقد شاهدت يدا دامية بين الزحام".

وقالت سلسلة متاجر كاونتداون في بيان لها إنها صُدمت جراء الحادث.

وأضافت: "أولويتنا الآن تتمثل في توفير الرعاية لأعضاء فريقنا من المصابين وغيرهم بعد هذا الحادث الصادم ... وقد تألّمنا للغاية لإصابة الزبائن الذين حاولوا مساعدة أعضاء فريقنا".

ونوّه البيان إلى أن المتجر سيظل مغلقا بقية اليوم الاثنين وغدا الثلاثاء.