قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أعلن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن الأربعاء أنّ الولايات المتحدة ستوفد مبعوثا إلى الشرق الأوسط لحض الإسرائيليين والفلسطينيين على "وقف التصعيد" بعد سلسلة الغارات والاشتباكات التي وقعت في الأيام الأخيرة.

وقال بلينكن إنّ هادي عمرو، مساعد وزير الخارجية للشؤون الإسرائيلية والفلسطينية، سيكلف بالحضّ "نيابة عن الرئيس بايدن على وقف تصعيد العنف".

وأوضح مسؤول أميركي أنّه سيغادر واشنطن الأربعاء.

وكرر وزير الخارجية الأميركي إدانة الهجمات الصاروخية التي شنّتها حركة حماس باتجاه إسرائيل "بأقصى درجات الحزم"، وقال إنّ "مقتل مدنيين" يمثّل "مأساة".

وأعرب أنتوني بلينكن عن "الاعتقاد بأن على إسرائيل واجبا إضافيا يتمثل في محاولة بذل كل ما في وسعها لتفادي سقوط ضحايا مدنيين، حتى لو كان لهم الحق في الدفاع عن شعبهم"، مشيراً إلى أن صور مقتل الأطفال الفلسطينيين كانت "مفجعة".

وأضاف "للفلسطينيين الحق في الأمن".

وإزاء انتقادات لموقف إدارة الرئيس جو بايدن المتهمة في كثير من الأحيان بالتراجع حيال الملف الإسرائيلي الفلسطيني، أكد وزير الخارجية الأميركي أنّ بلاده "منخرطة بشكل كامل" مع "جميع الأطراف، بما في ذلك الفلسطينيون". ولم يوضح طبيعة الاتصالات مع القيادة الفلسطينية.

وشدد على أن "أهم شيء الآن هو أن توقف كلّ الأطراف العنف وتنخرط في التهدئة".