قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باماكو: قُتل 30 شخصاً على الاقل في هجوم نفذه مسلحون يعتقد أنهم جهاديون استهدفوا عربة نقل في منطقة غوبتي المضطربة وسط مالي، على ما أفاد مسؤولون محليون وكالة فرانس برس.

وقال المسؤولون إن "الركاب أُمطروا بالرصاص وتم إحراق العربة" في هجوم نفذه "إرهابيون" قرب بلدة باندياغارا يوم أمس الجمعة.

وأضاف المسؤولون طالبين عدم الكشف عن هويتهم إن سلطات "الولاية أرسلت قوات أمنية إلى المكان" الذي وقع فيه الهجوم.

وأكد مسؤول في باندياغارا حصيلة القتلى ومن بينهم نساء وأطفال كما قال.

ولم تتبن الهجوم أي من المجموعات المسلحة العديدة التي تنشط في الدولة الواقعة بغرب إفريقيا.

تسعى مالي جاهدة لاحتواء تمرد جهادي اندلع أساسا في مناطقها الشمالية في 2012 وأودى مذاك بآلاف العسكريين والمدنيين.

ورغم انتشار آلاف الجنود الفرنسيين وعناصر الأمم المتحدة، اتسعت رقعة النزاع لتشمل وسط مالي وصولا إلى بوركينا فاسو والنيجر المجاورتين.

واصبح وسط مالي بؤرة من الأعنف للنزاع في منطقة الساحل حيث كثيرا ما تقع عمليات قتل إتنية وهجمات تستهدف القوات الحكومية.

وفشل انقلاب عسكري العام الماضي، جاء في أعقاب تظاهرات حاشدة تنديدا بأعمال العنف، في حقن الدماء.