قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: تعرضت القنصلية الروسية في نيويورك لتلطيخ بطلاء أحمر في وقت مبكر من الجمعة في ما يبدو احتجاجا على مواصلة الرئيس فلاديمير بوتين غزوه الدامي لأوكرانيا.

وقالت الشرطة إنها تلقت مكالمة طوارئ بعيد الواحدة والنصف فجرا أبلغت عن رش طلاء على واجهة القنصلية الواقعة في مانهاتن.

وقال متحدث باسم الشرطة إن التحقيق جار في "حادث التحيّز" المحتمل ولم يتم إجراء أي اعتقالات.

وظهر الطلاء الأحمر اللامع قبل ساعات من إعلان بوتين ضمّ أربع مناطق أوكرانية يحتلها جيشه.

كما أسفر قصف عن مقتل ما لا يقل عن 30 شخصًا في منطقة زابوريجيا بجنوب أوكرانيا في واحدة من أسوأ الهجمات ضد المدنيين منذ شهور.

وحضّ الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي حلف شمال الأطلسي (ناتو) الذي تقوده الولايات المتحدة على الإسراع بمنح أوكرانيا عضويته، فيما دان قادة دوليون من بينهم الرئيس جو بايدن عمليات الضمّ الروسية.

وقالت روزي مورس، وهي متقاعدة تقطن في الحي القريب من القنصلية، إن الطلاء "يبدو وكأنه عمل فني".

وأضافت في تصريح لوكالة فرانس برس "لكن المعنى هو التعبير عن شعورنا تجاه بوتين ولا يمكنني القول إنني لا أوافق" من فعلها.

وقال رومن باولين (34 عاما) أثناء مروره بجانب القنصلية "إنه تخريب ولكنه تعبير عن مدى وعي سكان نيويورك بأن بوتين يقتل الناس... هذا مبنى تاريخي ونحن في وسط نيويورك لكنني أتفق تماما مع الفنان الذي فعل ذلك".