قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ذكرت صحيفة أميركية في عددها الصادر اليوم الجمعة أن الولايات المتحدة تعتزم إعادة ستة يمنيين محتجزين في سجن خليج غوانتانامو في كوبا الى بلادهم في الايام المقبلة وهي خطوة قد تؤدي الى ترحيل عشرات اخرين.

واشنطن: نقلت صحيفة واشنطن بوست الأميركية عن مصادر لم تحددها قولها ان الولايات المتحدة تعتزم إعادة ستة يمنيين محتجزين غوانتانامو وان اطلاق سراح اليمنيين يأتي بعد اجتماعات على مستوى عال بين مسؤولين من اليمن والولايات المتحدة من بينها زيارة ستيفن كابز نائب مدير وكالة المخابرات المركزية الأميركية لليمن. ولم تعلق الوكالة على تقرير الصحيفة.

وغالبية المعتقلين في السجن الأميركي المثير للجدل يمنيون فهم 97 من بين 210 أشخاص معتقلين هناك. ويقول منتقدون ان تسليم السجناء لليمن فيه تهديد للولايات المتحدة وذلك بسبب شكوك حول قدرة اليمن على مراقبتهم بشكل جيد. وقال فرانك وولف النائب الجمهوري في الكونجرس الأميركي للصحيفة quot;أعتقد أنهم سيتورطون في أعمال ارهاب قد تسفر عن مقتل أميركيين.quot;

ويريد الرئيس الأميركي باراك أوباما اغلاق معتقل خليج غوانتانامو الذي يواجه انتقادات حادة من جماعات لحقوق الانسان منذ بنائه أيام ادارة الرئيس السابق جورج بوش بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر أيلول عام 2001 على الولايات المتحدة.

زعيم جمهوري: قد نتمكن من منع نقل معتقلي جوانتانامو

وعلى صعيد متصل قال الزعيم الجمهوري في مجلس النواب الأميركي ان الكونغرس قد يتمكن من منع ادارة الرئيس الديمقراطي باراك أوباما من نقل معتقلين من سجن غوانتانامو الى الاراضي الأميركية. وصرح جون بونر ليل الخميس بأن موافقة الكونغرس على تشريعين على الاقل ضرورية قبل أن تتمكن الحكومة الأميركية من نقل أي محتجز الى سجن في ايلينوي. وتشكك في تمرير أي منهما.

وقال بونر للصحفيين quot;لا أريد أن أتكهن متى سيتم تمرير هذين التشريعين ان حدث ذلك أصلا.quot; ويتمتع الديمقراطيون بالاغلبية في كل من مجلسي النواب والشيوخ لكن أعضاء الكونغرس من الحزبين قلقون من تعهد اوباما باغلاق السجن والذي يحتجز به أجانب يشتبه في انهم ارهابيون. وقالت الادارة الأميركية هذا الاسبوع انها تعتزم شراء سجن في ولاية ايلينوي ونقل بعض معتقلي غوانتانامو اليه.

لكن القانون الأميركي الحالي يمنع جلب معتقلي جوانتانامو الى أرض أميركية ما لم يقدموا للمحاكمة. وأشار بونر الى ان ادارة أوباما تحتاج الى تغيير هذا البند. وأضاف أنه يتعين كذلك أن تحصل الحكومة على موافقة الكونغرس على تمويل شراء السجن. وقالت امي برانديج المتحدثة باسم البيت الابيض quot;قال قادتنا العسكريون وكثير منهم خدم في الادارة السابقة ان اغلاق غوانتانامو سيساعد قواتنا في قتالها ضد القاعدة.quot; وأضافت quot;سيعمل الرئيس أوباما عن كثب مع الكونجرس حتى نغلق غوانتانامو.quot;