قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن حركتي حماس وحزب الله لن تشاركا في مؤتمر موسكو الخاص بالشرق الأوسط الذي تنوي روسيا استضافته قريبا. وأكد لافروف في حديث للصحفيين في القدس اليوم أن المشاركة في مؤتمر موسكو ستقتصر على تلك الدول التي شاركت في مؤتمر أنابوليس (الولايات المتحدة نوفمبر 2007).

وكان لافروف قد ذكر في أثناء لقائه الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز في القدس اليوم: quot;نأمل في عقد المؤتمر خلال الأشهر الستة الأولى من هذا العامquot;. وأضاف أن منظمي المؤتمر سيدعون إسرائيل للمشاركة أيضا. ونوه لافروف بأن الهدف من عقد المؤتمر الجديد الخاص بالشرق الأوسط يتمثل في تهيئة الظروف لاستئناف عملية السلام التي أوقفتها العملية الحربية في قطاع غزة والأزمة السياسية في إسرائيل.

وأكد وزير الخارجية الروسي على ضرورة مواصلة الحكومة الإسرائيلية التي سيتم تشكيلها قريبا الجهود الرامية إلى التوصل إلى سلام في المنطقة. ومن المقرر أن يبحث لافروف خلال جولته التي ستشمل أيضا الأراضي الفلسطينية ومصر وعمان والبحرين سبل تسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وتداعيات حرب غزة، ومسألة تقديم مساعدات لأهالي القطاع إضافة إلى إعادة إحياء مباحثات السلام.

هذا وتنوي روسيا المساعدة في حل مشكلة تهريب السلاح إلى قطاع غزة، ومستعدة لدعم الإجراءات التي تتخذها مصر لهذا الغرض. وقال لافروف إن quot;تهريب السلاح إلى غزة قضية هامة جدا. وإننا نود المساعدة في التوصل إلى حل لها. كما سنناقش هذا بما في ذلك مع الزملاء المصريينquot;.

وقال أيضا: quot;إننا سندعم الإجراءات، التي ستتخذها مصر على المستوى الوطني، والإجراءات التي ستكون مناسبة لمصر وعلى المستوى الدوليquot;. وسيتوجه لافروف من القدس، حيث أجرى مباحثات اليوم مع رئيس حزب quot;ليكودquot; اليميني بنيامين نتانياهو، إلى رام الله للالتقاء مع رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس، ومن ثم يغادر إلى مصر.