قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيران اقترحت إقامة ريس بسفارة بلادها خلال محاكمتها

لاريجاني يدعو للتحقيق في الاغتصاب داخل السجون

إعتقال 4 آلاف شخص بالأحداث الأخيرة في إيران

باريس ترى بداية أمل للإفراج عن الفرنسية في إيران

طهران: نفى مسؤول أمني إيراني اليوم الثلاثاء أنباء اعلامية اتهمت قوات الشرطة بارتكاب انتهاكات ضد المواطنين الايرانيين خلال الانتخابات الرئاسية وبعدها، واعتبر أنها quot;تلفيق إعلاميquot;. ونقلت محطة quot;العالمquot; الايرانية الرسمية الناطقة باللغة العربية عن نائب قائد قوات الأمن الداخلي في ايران الجنرال أحمد رضا رادان قوله في تصريح خاص، ان الأنباء التي تسوقها وسائل إعلام مختلفة وخاصة أجنبية وتتهم قوات الشرطة الايرانية بارتكاب انتهاكات ضد المواطنين خلال الانتخابات الرئاسية وبعدها، ما هي إلا quot;تلفيق إعلامي ولا صحة لهاquot;.

وأضاف رادان أن quot;الشرطة الايرانية أصدرت مؤخرا بيانا أوضحت فيه كل الشبهات التي حاولت إلقاءها وسائل الاعلام الاجنبية في الايام الاخيرة، خاصة بشأن قضية معتقل كهريزك التي تم البت فيها بالتفصيل من قبل الجهات المعنية وتم التعامل مع المقصرين والمخالفين في الأمرquot;.

وأكد ان وسائل الاعلام الخارجية تحاول إلقاء اللوم في قضية معتقل كهريزك وغيرها على الشرطة الايرانية quot;التي تعتبر نفسها جزءا من هذا الشعب وخادمة له وتعمل ليل نهار لاقرار الامن والاستقرار في البلادquot;.

وردا على ما ذكرته بعض وسائل الاعلام عن سقوط 69 قتيلا في الحوادث الأخيرة، قال رادان انه لا علم له بهذا الرقم، مشيرا الى ان الرقم الذي أعلنه محافظ طهران هو الرقم الذي يعتبر سندا من قبل الشرطة.

واتهم وسائل الاعلام بمحاولة تلفيق الأخبار عن القتلى في الأحداث الاخيرة، محذرا من أن تؤدي مثل هذه الحملات الاعلامية الى إيجاد الفرقة والاختلاف في الساحة الداخلية في البلاد.

وعن الأخبار التي أوردتها بعض المواقع الإخبارية عن تعرّض المواطنة الايرانية ترانه موسوي للاعتداء الجنسي بصورة وحشية وحرق جسدها بعد ذلك وإلقائه على قارعة الطريق، قال رادان ان quot;الشرطة الايرانية تحرّت عن الامر ولم تجد شيئا ملموسا بهذا المضمونquot;.

وانتقد نائب قائد قوات الامن الداخلي في ايران دور وسائل الاعلام الاجنبية في توتير الاجواء في البلاد قبل الانتخابات الرئاسية التي جرت في يونيو/حزيران الماضي وفاز فيها محمود أحمدي نجاد وخلالها وبعدها، مؤكدا صدقية قوات الامن في ايصال آخر الاخبار الميدانية وبكل شفافية الى المواطنين.