قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


برلين: أعلنت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ورئيس الوزراء البريطاني غوردن براون الأحد في برلين أن مؤتمراً دولياً حول أفغانستان سيعقد قبل نهاية 2009، لتشجيع الأفغان على تحمل مسؤولية بلادهم.

وقالت ميركل، قبل اجتماعها مع براون، إن ألمانيا وبريطانيا وفرنسا اتخذت مبادرة الدعوة إلى هذا المؤتمر، بدعم من الولايات المتحدة، من أجل دفع أفغانستان quot;لتحمل المزيد من المسؤوليةquot;، والتوصل إلى إحراز تقدم فعلي في مجالات الأمن والحكم والتنمية.

وأضافت المستشارة الألمانية في مؤتمر صحافي أن quot;المهم، وهذه هي وجهة نظرنا المشتركة، هو ممارسة ضغوط لإيجاد وسيلة بهدف إفهام الأفغان أن من واجبهم تحمل المسؤولية تدريجياًquot;.

وأوضح رئيس الوزراء البريطاني أن المؤتمر سيضم الحكومة الأفغانية، التي ستتشكل بعد الانتخابات الرئاسية، والأمم المتحدة والبلدان المساهمة.

وأضاف أنه من الضروري بعد ثماني سنوات على التدخل في أفغانستان، quot;التدقيق في الخطط التي تطبقها حركة طالبان، والبحث في طريقة حمل الأفغان على تحمل مزيد من المسؤوليات في شؤونهم الخاصةquot;.

وذكرت ميركل أن مكان عقد المؤتمر لم يتحدد بعد. وقالت quot;ما زلنا نناقش هذه المسألة. لكن هذه المبادرة ستثبت أن من مصلحة ألمانيا وفرنسا وبريطانيا التشجيع على هذه العملية، ويؤيد هذه المصلحة شركاؤنا الأميركيونquot;.