قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: حذر الرئيس الأفغاني حامد كرزاي اليوم الخميس الغرب من اعتبار نتائج الانتخابات الرئاسية في بلاده غير شرعية، معتبراً ان هذا الأمر لا يصب في مصلحة أحد. وقال كرزاي في حديث إلى شبكة quot;سي أن أن quot; الأميركية انه سيترك أمر البت في الشكاوى للهيئتين الانتخابيتين في أفغانستان، إلاّ انه توجه إلى القوى الغربية التي دعمت حكومته بالمساعدات المالية والجنود قائلاً quot;ليس في مصلحة أحد التشكيك بشرعية انتخابات الشعب الأفغانيquot;. وأضاف quot;لا أعتقد اننا نخدم أنفسنا بنشر مثل هذه الشكوك الكبيرة في انتخابات الشعب الأفغاني الذي نظمها في ظل صعوبات كبيرةquot;.

وقال انه لا يريد أن يهاجم جهات أفغانية على وسيلة إعلامية دولية، إلاّ انه أكد ان بعض المسؤولين الحكوميين كانوا منحازين إليه وآخرون كانوا منحازين إلى المرشح المنافس عبد الله عبد الله، وهو وضع قال انه متوقع أن يستمر حتى تحقق أفغانستان المزيد من الاستقرار. كانت النتائج النهائية للانتخابات الرئاسية الأفغانية بعد إعادة الفرز أعطت الفوز لكرزاي بـ54% من الأصوات في الانتخابات التي جرت في 20 أغسطس/آب. وقبل صدور النتائج قال مراقبو الاتحاد الأوروبي انهم يشككون بـ 1.5 مليون صوت أدلي بها في الانتخابات بينها 1.1 مليوناً لكرزاي.

وكان كرزاي هاجم في وقت سابق اليوم الخميس المراقبين الأوروبيين بسبب النتائج التي خلصوا إليها وقال انها تتعارض مع الدستور الأفغاني، وقال في الحديث إلى quot;سي أن أنquot; انه يتم حالياً درس ملفات المراقبين الأوروبيين والبلدان التي أتوا منها. ورداً على سؤال عما إذا كان سيجري جولة حاسمة مع عبد الله لتسوية الانتخابات، قال كرزاي quot;لا يمكننا أن ندعي الخطأ ونرتكب خطأ آخر لنجعله صواباًquot;. وأضاف quot;إذا كانت الانتخابات خاطئة فيجب إعادتهاquot; إلاّ انه رفض جولة حاسمة مع منافسه quot;كتسوية إذا كان هناك افتراض ان الانتخابات كانت خاطئةquot;.