قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اكد علي زرداري ان بلاده تحترم حقوق الاقليات، كما وقع اتفاق تعاون مع ايطاليا في مجال الدفاع يتعلق بتبادل المعلومات ووثائق اجهزة المخابرات والعلاقات الثنائية العسكرية.

روما: اكد الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري في روما دعم حكومته quot;لكل الاقلياتquot; بعد نحو شهرين على اعمال عنف ضد مسيحيين اسفرت عن سقوط ستة قتلى في بلاده.

وقال في ختام محادثات مع رئيس الحكومة الايطالية سيلفيو برلسكوني ان الحكومة الباكستانية تدعم quot;جميع الاقلياتquot; بما في ذلك الدينية الموجودة في البلاد والتي quot;تتمتع بنفس الحقوق السياسية وبنفس حق ممارسةquot; شعائرها.

وكان زرداري قد وصل الاثنين الى روما في زيارة ستنتهي الخميس بلقاء مع البابا بنديكتوس السادس عشر.

واضاف ان quot;الديموقراطية مطبقة على جميع المواطنين في باكستانquot; وان الحكومة quot;تهتم حالياquot; بمشاكل التسامح خصوصا مقتل ستة مسيحيين اتهموا بتدنيس القرآن مطلع اب/اغسطس في بلدة بغرب باكستان.

ورد برلسكوني بانه quot;مهتم جداquot; بعدم تكرار quot;هذه الظاهرة في عدم التسامح تجاه بعض الاقليات الدينيةquot; موضحا ان الرئيس الباكستاني سيلتقي الخميس البابا بنديكتوس السادس عشر.

وعلى هامش اللقاء، وقعت باكستان وايطاليا اتفاق تعاون في مجال الدفاع يتعلق بتبادل المعلومات ووثائق اجهزة المخابرات وتشجيع الاستيراد والتصدير والعلاقات الثنائية العسكرية.