قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تصافح الايطالي ماتيراتزي مع الفرنسي زيدان خلال مباراة ميلان وريال مدريد.


ميلان : كشف مدافع انتر ميلان الايطالي ماركو ماتيراتزي انه التقى الفرنسي الدولي السابق زين الدين زيدان في ميلانو الشهر الماضي وصافحه، واضعا بذلك حدا لذيول الحادثة التي حصلت بينهما خلال نهائي مونديال المانيا 2006.

وكانت العلاقة بين ماتيراتزي وزيدان متوترة منذ نهائي مونديال 2006 بعدما اعتدى الثاني على الاول بنطحه في صدره ما تسبب بطرده في مباراته الدولية الاخيرة مع المنتخب الفرنسي الذي خسر النهائي بركلات الترجيح فذهب اللقب العالمي الى ايطاليا للمرة الرابعة في تاريخها.

ولم يأت اعتداء زيدان على ماتيراتزي من فراغ وذلك لان الاخير تلفظ بعبارات نابية بحق شقيقة النجم الفرنسي، فقرر الاخير ان يأخذ حقه بنفسه.

وكشف ماتيراتزي بعد المباراة النهائية انه قال لزيدان quot;افضل .. اختكquot; بعد ان قام بسحب الفرنسي من قميصه فرد الاخير quot;اذا كنت تريد قميصي فسأعطيك اياه بعد المباراةquot;.

وكان زيدان قال يومها ان المدافع الايطالي وجه اليه كلاما quot;شخصيا يتعلق بالام والاختquot; فلم يحتمل ورد بضربة رأس اعرب لاحقا عن ندمه للقيام بها.

واكد ماتيراتزي اليوم صحة المعلومات التي ذكرها احد الصحافيين الاسبان الشهر الماضي والذي كشف انه رأى زيدان والمدافع الايطالي المشاكس يتصالحان في احد فنادق ميلانو عشية مباراة ريال مدريد الاسباني مع ميلان الايطالي في مسابقة دوري ابطال اوروبا، لكن النجم الفرنسي السابق نفى هذا الخبر.

وجاء التأكيد اليوم على لسان ماتيراتزي الذي قال لquot;ميدياسيتquot;: quot;كنت اغادر الفندق عندما جاء شخص ما واوقفني، قائلا لي بان هناك مشكلة. قال بان زيدان ركن سيارته بجانب سيارتي، فاجبته ليست هناك مشكلةquot;.

وتابع لاعب انتر ميلان quot;خرجت من السيارة ووجدت نفسي واقفا امام زيدان فاغتنمت الفرصة وتوجهت اليه ببعض الكلمات. كلمات لا يعرفها سوى نحن الاثنان وستبقى بيننا. لنقل باني كنت الطرف الذي يتحدث وفي نهاية المطاف مد يده فصافحتها ولم اتركها حتى نظر في عيني بالطريقة المناسبة. هذا ما اردته، وهذا ما حصلquot;.

وذهب ماتيراتزي الى ذلك الفندق من اجل رؤية مدربه السابق في انتر ميلان البرتغالي جوزيه مورينيو الذي يشرف حاليا على ريال مدريد، علما بان زيدان يتولى مهاما تدريبية واستشارية في النادي الملكي.