قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إنتزع المنتخب العراقي بطل آسيا فوزاً غالياً من نظيره الإماراتي بهدف قاتل في الوقت بدل الضائع ليرتفع رصيد أسود الرافدين إلى ثلاث نقاط خلف إيران التى تأهلت إلى ربع النهائي بعد فوزها الثاني على التوالي على حساب كوريا الشماليّة.

__________________________________________________________________________

Iraqs players line up for a team photo before ...

Iraq's Ali Erhaima, right, fights for ball against ...

Iraq's Samal Saeed, right, fights for the ball ...

Iraq's Nashat Akram, right, fights for ball against ...

Iraq's Nashat Akram, left, heads the ball past ...

Iraq's Mahdi Kareem, left, fights for the ball ...

Iraq's Younus Mahmood, center, celebrates with ...

إيلاف من الدوحة,وكالات:اهدى المدافع الاماراتي وليد عباس منتخب العراق حامل اللقب فوزا ثمينا عندما سجل خطا في مرمى منتخب بلاده هدف المباراة الوحيد في وقت قاتل مساء السبت على استاد نادي الريان في الدوحة في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة لكأس اسيا في كرة القدم.

وجاء الهدف عندما مرر يونس محمود كرة عرضية من مسافة قريبة حاول عباس تشتيتها لكنه تابعها داخل مرمى الحارس ماجد ناصر.

وكانت ايران تغلبت على كوريا الشمالية 1-صفر في المجموعة ذاتها وباتت اول منتخب يحجز بطاقته في الدور ربع النهائي ورفعت رصيدها الى ست نقاط، في حين رفع العراق رصيده الى ثلاث نقاط في حين تجمد رصيد الاماراتي عند نقطة واحدة شانه في ذلك شان الكوري الشمالي.

وفي الجولة الاخيرة المقررة الاربعاء المقبل يلتقي العراق مع كوريا الشمالية، والامارات مع ايران. ويحتااج العراق الى نقطة واحدة للحاق بايران الى الدور المقبل بغض النظر عن نتيجة مباراة الاخيرة مع الامارات.

ولم يجر مدرب المنتخب الاماراتي السلوفيني سريتشكو كاتانيتش اي تعديل على التشيكلة التي خاضت المباراة الاولى ضد كوريا الشمالية وخرجت متعادلة معها، في حين اجرى مدرب المنتخب العراقي الالماني فلفغانغ سيدكا تعديلا اضطراريا لاصابة سلام شاكر فحل مكانه احمد ابراهيم.

ودخل المنتخب العراقي المباراة املا في تعويض خسارته في مباراته الاولى امام ايران ويبقي على اماله في بلوغ الدور الثاني، وضغط منذ البداية سعيا وراء تحقيق هدفه ونجح في الوصول الى منطقة جزاء الحارس الاماراتي ماجد ناصر لكن من دون خطورة تذكر.

وبعد سيطرة عراقية بلا نتيجة في الدقائق العشرين الاولى، انتقلت المبادرة الى الامارات وسنحت ابرز فرصة في هذا الشوط لها في الدقيقة 22 عندما ارتقى حمدان الكمالي لكرة اتته من ركلة ركنية وسددها باتجاه المرمى لكن القائم الايمن تصدى لها ثم تهيات امام وليد عباس وسط كوكبة من مدافعي العراق، لكنه تعثر قبل التسديد فضاعت فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل.

وقام اسماعيل مطر بمجهود فردي ومرر كرة باتجاه علي الوهيبي الذي كسر مصيدة التسلل واعاد الكرة داخل المنطقة فمررها مطر مجددا باتجاه احمد خليل المتربص امام المرمى لكنه سددها عالية (25). ثم اطلق سبيت خاطر احدى تسديداته الصاروخية من ركلة حرة ابعدها الحارس العراقي محمد قاصد باطراف اصابعه الى ركلة ركنية (32).

ثم استفاق المنتخب العراقي فجأة واطلق نشأت اكرم كرة قوية على الطاير ابعدها الحارس الاماراتي ببراعة ركلة ركنية (38)، ومنها وصلت الكرة الى عماد محمد عند القائم الثاني فاعادها امام باب المرمى ليسددها اكرم برأسه فنابت العارضة عن الحارس هذه المرة لكن الكرة تهيات امام علي رحيمة الذي لم يحسن استغلالها والمرمى مشرع امامه (39).

ثم سدد قصي منير كرة قوية من مشارف المنطقة كان لها القائم الايمن الاماراتي بالمرصاد ايضا (41).

ودحل المنتخبان الشوط الثاني وكلاهما مصمم على حسم النتيجة في مصلحته لان التعادل لا يصب في مصلحتهما اطلاقا.

وسنحت اول فرصة للعراق عندما ارتقى صامال سعيد غير المراقب برأسه لكرة وسددها فوق العارضة من مسافة قريبة (54).

واستغل اسماعيل الحمادي تردد سامال سعيد فانتزع الكرة منه وانفرد بالحارس العراقي لكنه غمز الكرة بعيدا عن المرمى لتتهيا امام احمد خليل الذي اطلقها على الطاير في القائم الايسر لمرمى العراقي (62).

واحتسبت للمنتخب العراقي ركلات ركنية متتالية منتصف الشوط الثاني ومن احداها اهدر سامال سعيد اخطر فرصة في المباراة عندما ارتقى براسه للكرة فمرت بمحاذات القائم الايمن للمرمى الاماراتي (79).

وعندما كانت المباراة تلفظ انفاسها الاخيرة وصلت الكرة الى يونس محمود داخل المنطقة فمررها عرضية حاول عباس ابعادها لكنها تحولت خطأ في مرمى منتخب بلاده.

المباراة: العراق- الامارات 1-صفر

الملعب: ملعب نادي الريان

الجمهور: 7233 متفرجا

الحكم: الياباني يويشي نيشيمورا

إيران (1) - (0) كوريا الشمالية

Irans national soccer team poses for a group ...

Iran's player Karim Ansari Fard, right, fights ...

Iran's player Mohammed Reza Khalatbari, left, ...

Iran's player Khosro Heidari, left fights for ...

Iran's player Khosro Heidari, right, fights for ...

Iran's player Karim Ansari Fard, second left, ...

إيلاف من الدوحة,وكالات:بات منتخب ايران اول المتأهلين الى ربع نهائي كأس اسيا لكرة القدم في الدوحة بفوزه على نظيره الكوري الشمالي 1-صفر السبت في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة.

وسجل كريم انصاري هدف المباراة في الدقيقة 62.

ويلعب العراق حامل اللقب مع الامارات اليوم ايضا في المجموعة ذاتها.

ورفعت ايران رصيدها الى ست نقاط بعد ان كانت تغلبت على العراق 2-1 في الجولة الاولى، التي تعادلت فيها كوريا الشمالية مع الامارات سلبا.

وفي الجولة الثالثة الاربعاء المقبل، تلعب الامارات مع ايران، ويلتقي العراق مع كوريا الشمالية.

وسبق ان توجت ايران بطلة لاسيا ثلاث مرات متتالية اعوام 1968 و1972 و1976، في حين تبقى افضل نتيجة لكوريا الشمالية في البطولة بلوغ ربع النهائي عام 1980 في الكويت.

واجرى مدرب منتخب ايران افشين قطبي عدة تغييرات على تشكيلته فابقى اندرانيك تيموريان ومحمد غلامي وغلام رضا رضائي ومسعود شجاعي على دكة الاحتياط بعد ان كانوا اساسيين امام العراق.

وقدم منتخب ايران وكوريا الشمالية شوطا اول متواضعا غابت عنه الفرص الخطرة والمهارات الفردية والجمل التكتيكية من الطرفين الذين بذلا جهدا كبيرا في وسط الملعب.

وبدأت المباراة بشكل حذر من الطرفين مع افضلية كورية شمالية في ربع الساعة الاول لكن من دون وجود كثافة عددية في خط المقدمة فلم يجد المهاجم جونغ تا سي المساندة المطلوبة من زملائه.

وتأخرت الفرص على المرميين حتى الدقيقة السابعة عشرة حين اطلق جونغ تاي سي كرة قوية من ركلة حرة بعيدة لكن في المكان الذي يقف فيه الارس مهدي رحمتي الذي ابعدها بقبضتيه.

وتواصلت افضلية كوريا الشمالية من الناحية الهجومية فكان الاكثر تهديدا للمرمى لكن من دون كرات او تسديدات مباشرة باتجاه الحارس، في حين كانت المحاولات الايرانية لبناء الهجمات مقطوعة نتيجة التمريرات الخاطئة والحذر في الاندفاع الى الامام.

وحاول الكوريون الاختراق عبر الاطراف خصوصا الجهة اليمنى بواسطة مون اين غوك الذي نجح في الافلات من الرقابة وعكس كرة الى تاي سي امام المرمى لكن الحارس رحمتي كان اقرب اليها (27).

وسجلت ايران هدفا بعد دقيقة واحدة الغاه الحكم البحريني نواف شكرالله معتبرا ان الكرة لمست يد كريم انصاري قبل ان يضعها في الشباك فنال نصيبه بطاقة صفراء ايضا، بينما لمست الكرة الاتية من منتصف الملعب تقريبا قدم المهاجم الايراني الذي تخلص من مدافع وارسلها الى المرمى.

واعطت هذه المحاولة جرعة معنوية للاعبي المنتخب الايراني الذين نظموا صفوفهم وكثفوا محاولاتهم لكن ايا منها لم تشكل خطورة على مرمى الحارس ري ميونغ غوك.

وبقي جونغ تاي سي مصدر القلق للايرانيين اذ سدد كرة من الجهة اليمنى سيطر عليها الحارس على دفعتين (40).

ولم يختلف الوضع كثيرا في الشوط الثاني وان كان المنتخب الايراني الاكثر استحواذا على الكرة لكن مع انعدام الفرص الخطرة وانحسار الامر على بعض المحاولات الخجولة ككرة من الجهة اليسرى لمحمد رضا خلتعبري بين يدي الحارس (60).

لكن الدقيقة 62 شهدت تسجيل ايران هدف السبق حين مرر بيجمان نوري كرة رائعة من الجهة اليسرى تابعها كريم انصاري بلمسة واحدة في الزاوية اليسرى للمرمى.

واندفع الكوريون بحثا عن ادراك التعادل في الدقائق المتبقية لكنهم وجدوا صعوبة كبيرة في اختراق المنطقة الايرانية نظرا للتكتل الدفاعي وسنحت لهم بعض الفرص اخطرها في الثواني القاتلة عبر هونغ يونغ جو ارتطمت بالعارضة وتابعت طريقها الى خارج الملعب.

المباراة: ايران - كوريا الشمالية 1-صفر

الملعب: ملعب نادي قطر

الحكم: البحريني نواف شكرالله

الهدف:

ايران: كريم انصاري (62)

الانذارات:

ايران: كريم انصاري (28) ومحمد نوري (89) وخوصري حيدري (90)

كوريا الشمالية: هونغ يونغ جو (10) وباك نام شول (13)

- مثل ايران: مهدي رحمتي- جلال الحسيني وهادي عقيلي وخصرو حيدري واحسان صافي ومحمد نصرتي (غلام رضا رضائي) - جواد نيكونام وبيجمان نوري وايمان مبعلي (محمد نوري) - محمد رضا خلتعبري وكريم انصاري (محمد غلامي).

- مثل كوريا الشمالية: ري ميونغ غوك - تشا جونغ هيوك وري جون ايل وباك نام تشول وري كوانغ تشون وجون كوانغ ايك - مون اين غوك (ريانغ يونغ جي) وان يونغ هاك وكيم كوك جين وجونغ تاي سي (باك تشول مين) - هونغ يونغ جو.


الهدف:

العراق: وليد عباس (90 +2، خطأ في مرمى فريقه)


- الانذارات:

الامارات: اسماعيل مطر (59)


- مثل العراق: محمد قاصد- علي رحيمة وسامال سعيد واحمد ابراهيم- قصي منير ونشأت اكرم وهوار ملا محمد (باسم عباس، 63) ومهدي كريم - عماد محمد (كرار جاسم، 61) ويونس محمود وعلاء عبد الزهرة (مصطفى كريم، 73).

- مثل الامارات: ماجد ناصر - خالد سبيل وحمدان الكمالي ووليد عباس ويوسف جابر- سبيت خاطر (عامر مبارك، 84) وعامر عبد الرحمن وعلي الوهيبي (محمود خميس، 74) واسماعيل الحمادي - اسماعيل مطر واحمد خليل (سعيد الكاس، 68).