قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

استهل الاسباني رافايل نادال المصنف الاول عالميا مشواره نحو تحقيق انجاز تاريخي يتمثل في التتويج باربعة القاب متتالية في البطولات الاربع الكبرى، بفوز سهل على البرازيلي ماركوس دانيال 6-صفر و5-صفر ثم بالانسحاب في 47 دقيقة، اليوم الثلاثاء في الدور الاول من بطولة استراليا المفتوحة لكرة المضرب أولى البطولات الاربع الكبرى، المقامة على ملاعب مدينة ملبورن والبالغة قيمة جوائزها 2ر24 مليون دولار أميركي.

وتقدم نادال سريعا على دانيال (32 عاما) المصنف 97 عالميا، حيث كسب المجموعة الاولى في 19 دقيقة قبل انسحاب الاخير لأوجاع في ركبته اليسرى، ليواجه quot;الماتادورquot; في الدور الثاني الاميركي المتأهل من التصفيات راين سويتينغ.

ويتأهب نادال لان يكون اللاعب الثاني الذي يحرز 4 القاب كبيرة متتالية منذ اعتماد نظام الاحتراف عام 1968 بعد الاسترالي رود ليفر (1969) الذي يحمل الملعب الرئيسي اسمه والذي عليه سيخوض الاسباني جميع مبارياته في البطولة.

وقال نادال (24 عاما)، بطل 2009 وصاحب 43 لقبا بينها 9 كبيرة في رولان غاروس (2005 و2006 و2007 و2008 و2010) وويمبلدون (2008 و2010) وملبورن (2009) وفلاشينغ ميدوز (2010): quot;الشعور يكون رهيبا عندما تنسحب من المباراة بسبب الاصابة. أتمنى له الأفضل وأن يشفى بسرعةquot;.

وتابع نادال الذي حقق فوزه الثاني والعشرين على التوالي في البطولات الكبرى، تمارينه بعد المباراة لمدة نصف ساعة.

وكان تأهل البريطاني أندي موراي الخامس مماثلا عندما انسحب أمامه السلوفاكي كارول بيك لمشاكل في كتفه والنتيحة تشير الى تقدم المصنف الخامس في الدورة 6-3 و6-1 و4-2.

ويأمل موراي أن يصبح أول بريطاني يحرز لقب بطولة كبرى منذ العام 1936، علما بانه خسر نهائي العام الماضي أمام السويسري روجيه فيدرر ونهائي بطولة الولايات المتحدة عام 2008.

وبلغ السويدي روبن سودرلينغ الرابعا الدور الثاني بفوزه على الايطالي بوتيتو ستاراتشي 6-4 و6-2 و6-2.

ويلتقي سودرلينغ في الدور الثاني مع اللوكسمبورغي جيل مولر الفائز على الالماني سايمون ستادلر 6-3 و7-6 (7-5) و6-4.

وكانت عودة الارجنتيني خوان مارتن دل بوترو حامل لقب بطولة الولايات المتحدة عام 2009 ناجحة الى البطولات الكبرى فتغلب على الاسرائيلي دودي سيلا 7-6 (15-13) و6-4 و6-4.

كما تأهل الاسباني دافيد فيرر السابع على الفنلندي ياركو نيمينن 6-4 و6-3 و1-6 و6-2، والروسي ميخائيل يوجني العاشر على التركي مارسيل ايلهان 6-2 و6-3 و7-6 (7-5)، والنمسوي يورغن ملتسر الحادي عشر على الفرنسي فنسان ميو 6-2 و6-4 و6-2، والكرواتي مارين تسيليتش الخامس عشر على الاميركي دونالد يونغ 6-3 و6-2 و6-1،

ولدى السيدات، سحقت البلجيكية كيم كلايسترز المصنفة ثالثة والاولى عالميا سابقا الروسية دينارا سافينا 6-صفر و6-صفر.

واحتاجت كلايسترز الى 44 دقيقة فقط للتخلص من سافينا المصنفة اولى عالميا سابقا ايضا ووجهت انذارا الى منافساتها ومؤكدة تصميمها على الظفر باللقب للمرة الاولى في مسيرتها الاحترافية وتعويض فشلها في النهائي عام 2004 امام مواطنتها جوستين هينان كلايسترز.

وفرضت كلايسترز المتوجة ب40 لقبا في مسيرتها الاحترافية بينها 3 بطولة كبرى في فلاشينغ ميدوز اعوام 2005 و2009 و2010، افضليتها منذ البداية ولم تترك اي فرصة للروسية التي تراجع مستواها بشكل كبير وهي التي تصدرت التصنيف العالمي العام قبل الماضي وبلغت المباراة النهائية لعام 2009 عندما خسرت امام سيرينا وليامس المتوجة بلقبي النسختين الاخيرتين واكبر الغائبات عن نسخة العام الحالي بسبب الاصابة.

وتلتقي كلايسترز في الدور الثاني مع الاميركية كريستينا ماكهاله او الاسبانية كارلا سواريز نافارو.

كما تأهلت الروسية فيرا زفوناريفا المصنفة ثانية الى الدور الثاني بفوزها السهل على النمسوية سيبيل بامر 6-2 و6-1.

وتسعى زفورناريفا الى بلوغ المباراة النهائية للمرة الثالثة على التوالي في البطولات الكبرى واحراز لقبها الاول في الغراند سلام.

وسحقت الاسترالية سامانتا ستوسور المصنفة خامسة الاميركية الشابة لورين ديفيس (17 عاما) المشاركة ببطاقة دعوة 6-1 و6-1 في 53 دقيقة، باحثة ايضا عن تأهل جديد الى نهائي احدى الدورات الكبرى بعد حلولها وصيفة العام الماضي في دورة رولان غاروس الفرنسية.

وتأمل ستوسور (26 عاما) أن تصبح أول أسترالية تحرز لقب السيدات منذ كريس أونيل عام 1978.

وأنهت الصربية يلينا يانكوفيتش (25 عاما) المصنفة اولى عالميا سابقا وسابعة حاليا في الدورة، سلسلة من 6 هزائم وتغلبت على الروسية ألا كورديافتسيفا 6-صفر و7-6 (7-5).

في المقابل، لم تكن حال مواطنتها انا ايفانوفيتش المصنفة اولى عالميا سابقا ايضا، افضل وودعت البطولة من الدور الاول بخسارتها امام الروسية ايكاترينا ماكاروفا المصنفة 49 عالميا 6-3 و4-6 و8-10.

وبدأت ايفانوفيتش وصيفة بطلة عام 2008، المباراة بشكل جيد وحسمت المجموعة الاولى في صالحها بسهولة 6-3، لكن الروسية ردت التحية في الثانية 6-4 وفرضت الاحتكام الى مجموعة ثالثة فاصلة حسمتها في صالحها 10-8.

واحتاجت البولندية أنييشكا رادفانسكا الى ساعتين و35 دقيقة لتخطي اليابانية المخضرمة كيميكو داتي كروم (40 عاما) 2-6 و6-3 و8-6.

وكانت كروم قريبة من أن تصبح ثاني أكبر لاعبة تحقق الفوز في الدورة بعد تقدمها 4-1 في المجموعة الثالثة لكن رادفانسكا استدعت طبيبها لمعالجتها من الام في اسفل ظهرها، فاشتكت كروم من انها تعرضت لشد عضلي بسبب التوقف.

وبعد استئناف اللقاء، فازت رادفانسكا في 6 من الأشواط السبعة التالية لتحرز المجموعة الثانية ثم المباراة.

وقالت كروم: quot;كنت اتقدم 4-1 عندما طلبت وقتا طبيا مستقطعا. الأمر ليس سهلا للاعبة بعمري. دائما أعاني عندما يطلب الخصم وقتا مستقطعاquot;. وولدت رادفانسكا عام 1989 أي في العام الذي احترفت فيه داتي كروم.