قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تزايدت أعداد المطالبين داخل نادي الوصل الاماراتي، بإقالة المدرب الارجنتيني دييغو أرماندو مارادونا، على خلفية تراجع نتائج الفريق الاول لكرة القدم تحت قيادته، على الرغم من الأموال الطائلة التي أنفقتها إدارة النادي من أجل المنافسة على بطولة الدوري الإماراتي هذا الموسم.


دبي : وكانت ادارة الوصل قد أبرمت عقدا مع مارادونا لمدة عامين، بمقابل راتب سنوي quot; خياليquot; قدرته صحيفة سبورتquot; الكتلونية quot;، في عددها الصادر في مايو الماضي، بما يقارب الـ12 مليون يورو ما يجعله صاحب ثاني أعلى دخل مدرب في العالم بعد البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب فريق ريال مدريد الاسباني والذي يصل دخله السنوي إلى 13.5 مليون يورو سنوياً.

وتفوق مارادونا بهذا الراتب على غوارديولا مدرب برشلونة الاسباني، وفيرغسون مدرب مانشستر يونايتد الإنكليزي، حيث يتقاضى الأول 10.5 ملايين يورو، والثاني 6.9 ملايين يورو .

ويستند المعارضون لبقاء مارادونا الى أن الفريق قد فقد حظوظه تماما في المنافسة على بطولة الدوري ولم يعد هناك مبرر لوجوده، سعيا لتوفير الراتب الضخم الذي يتقاضاه سنويا، فضلا عن المشاكل المتكررة التي يثيرها المدرب من وقت لآخر مع بعض أندية الدوري الاماراتي وفي مقدمتهم العين

ويحتل الوصل حاليا المركز الثامن متساويا مع عجمان برصيد 12 نقطة، وبفارق 12 نقطة كاملة عن العين المتصدر حاليا للائحة الترتيب العام لدوري المحترفين الاماراتي.ولم يحقق الوصل مع مارادونا سوى الفوز في 3 مباريات، من أصل 10 مواجهات خاضها في بطولة الدوري وتعادل في مثلهما وخسر 4 مباريات.

ويتمسك مسؤولون آخرون في نادي الوصل ببقاء الأسطورة الارجنتيني في منصبه ومنحه الفرصة ،خصوصا وأن الفريق ما زال لديه أمل الفوز ببطولة كأس رئيس الدولة.

وسيلعب الوصل مساء غد الثلاثاء مع الوحدة في الدور ربع النهائي من مسابقة كأس رئيس الدولة على استاد القطارة في العين.وسبق للوصل أن خسر في الجولة قبل الماضية أمام الوحدة 1 / 2، في المباراة التي جمعتهما في العاصمة أبوظبي.

وفي سياق مختلف، أعلنت شركة الوصل لكرة القدم عن حل أزمة الحارس الدولي ماجد ناصر، بعدما هاجم اللاعبين في وسائل الاعلام عقب الخسارة أمام دبي في الجولة الماضية لبطولة الدوري وطلبه الرحيل عن النادي.

وأصدر النادي بيانا أكد فيه أن ادارة شركة الوصل لكرة القدم اجتمعت مع ماجد ناصر ، للبحث في الأمر ومناقشة ردود فعله التي سرعان ما تراجع عنها متأسفاً على الأقوال التي تفوه بها والتي أقر أنها لم تكن سوى quot;ردة فعل quot; للاستياء الذي اعتراه جرّاء الخسارة الأخيرة.

وأكد البيانquot; ناصر بأنه سعيد بوجوده مع الوصل، مقراً أن الوصل هو من صنع نجوميته، وأن حبه لشعار النادي دفعه بغير عمد إلى الإدلاء بتصريحه الاخير، وتأسف على ما بدر منه بالقول، quot;أعتذر عن تصريحاتي وأعترف أنه كان يستوجب أن أتحدث في هذا الأمر بيني وبين زملائي وليس أمام الكاميرات.quot;وأضاف البيان quot; بعد اعتذار ماجد ناصر للإدارة، قررت إدارة شركة الوصل لكرة القدم طي تلك الصفحة ليتفرغ مع الفريق لمباراة الوحدة في الكأس.

وشددت الإدارة على الوقوف دوماً إلى جانب فريقها وتعتبر أن ماجد ناصر هو إحدى الركائز المهمة في الفريق وأنها تتفهم الحالة النفسية التي دفعت به إلى هذا الموقف الذي جاء كردة فعل متسرعة على الخسارة التي لحقت بالفريق.