قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&يتكشف يوماً بعد يوم، الأسباب الحقيقية التي أدت إلى رفض المدرب الإسباني بيب غوارديولا تمديد تعاقده مع فريقه بايرن ميونيخ الألماني. وشكلت صفقة العملاق البافاري في فترة الانتقالات الصيفية الماضية المتمثلة بقدوم الدولي التشيلي أرتورو فيدال كأحد الأسباب وراء الصدام الحاد بين الفيلسوف وإدارة بطل البوندسليغا.


حازم يوسف-إيلاف: أضحى رحيل المدرب الإسباني الشاب بيب غوارديولا عن ناديه الحالي بايرن ميونيخ الألماني أمراً لا مفر منه بعد رفضه تمديد عقده في قلعة "أليانز آرينا" والاكتفاء بثلاثة مواسم فقط.
&
وفور إعلان غوارديولا عدم نيته تجديد عقده مع العملاق البافاري، أعلنت إدارة بايرن ميونيخ تعاقدها رسمياً مع المدرب الإيطالي المخضرم كارلو أنشيلوتي في عقد يمتد لثلاثة أعوام بداية من صيف عام 2016 حتى 2019.
&
وبعد إسدال الستار نهائياً حول مسألة بقاء غوارديولا من عدمها، شرعت وسائل الإعلام الألمانية في البحث وراء الأسباب الخفية التي حفزت المدرب الإسباني على قراره ودفعته للرحيل عن الدوري الألماني وأجوائه الصاخبة.
&
صحيفة "بيلد سبورت" الألمانية فجرت عدة قنابل من العيار الثقيل حول العلاقة &بين مدرب بايرن ميونيخ وإدارة النادي البافاري برئاسة كارل هاينز رومينيغه.
&
وأكدت الصحيفة الألمانية أن إدارة النادي البافاري كانت تفضل عدم تمديد عقد غوارديولا مثل رغبة المدرب الإسباني تماماً بالرحيل عن العارضة الفنية لبايرن ميونيخ.
&
وكشفت الصحيفة الألمانية الشهيرة أن الوافد الجديد الدولي التشيلي أرتورو فيدال القادم من صفوف يوفنتوس الإيطالي في فترة الانتقالات الصيفية الماضية مقابل 37 مليون يورو بالإضافة إلى حوافز مالية أخرى كانت سبباً رئيسياً في الخلاف بين غوارديولا وإدارة بايرن ميونيخ والمدير الرياضي.
&
وأوضحت أن رومينيغه وماتس زامر أبديا استيائهما الشديد من إجلاس الصفقة الجديدة على مقاعد البدلاء في بعض المباريات أو حتى استبداله في مباريات أخرى علاوة على قيامه غوارديولا بإشراك القائد فيليب لام في مركز الارتكاز بدلاً من الدولي التشيلي الفائز مع منتخب بلاده بلقب كوبا أميركا صيف العام الحالي.
&
وأكملت أن رئيس النادي البافاري لم يكن مسروراً على الإطلاق من تصرفات غوارديولا ما أجبره على التدخل مباشرة وتوجيه ملاحظات إلى المدرب الإسباني بعدم إخراج فيدال من فوق أرضية الميدان.
&
وكما يعرفه كل من عمل معه، فإن غوارديولا رفض رفضاً تاماً فكرة التدخل في خياراته التكتيكية مشدداً على أن فيليب لام هو أكثر لاعبيه فهماً لخططه وأفكاره وأسلوبه.
&
كما شدد غوارديولا على أن وجود لام في وسط الميدان يساعده على تطبيق الأفكار التي يريدها أكثر من أي لاعب آخر حتى لو كان القادم من فريق السيدة العجوز.
&
نيمار ولويس سواريز من الأسباب أيضاً!
&
ومع التألق اللافت لثلاثي خط هجوم برشلونة المكون من الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار دا سيلفا والأوروغوياني لويس سواريز والأرقام التهديفية العالية لـ"MSN"، وصل المدرب الشاب إلى قناعة تامة غير قابلة للنقاش بأنه لن يمدد تعاقده مع بطل ألمانيا.
&
وكان المدرب الإسباني قد طلب من إدارة بايرن ميونيخ السعى بكل ما أوتيت من قوة خلف الدولي البرازيلي عندما كان ضمن صفوف سانتوس بالإضافة إلى مهاجم ليفربول الذي كان يصول ويجول في ملاعب الدوري الإنكليزي الممتاز.
&
ورفضت إدارة بايرن ميونيخ تلبية طلبات غوارديولا متذرعة بالمبالغ المالية الكبيرة التي تفوق قدرات النادي البافاري من أجل الإتيان بنجم السيليساو وهداف السيليسيتي إلى قلعة أليانز ارينا.
&
&تشابي ألونسو كان بداية الشرارة!
&
وكان الخلاف قد دب بين الجانبين عندما طلب المدرب الإسباني التعاقد مع مواطنه المخضرم تشابي ألونسو الذي كان ينشط ضمن صفوف ريال مدريد خلافاً لرغبة الإدارة.
&
وأبرم النادي البافاري الصفقة على مضض رغم تكلفتها المالية العالية نسبياً -بلغت نحو 10 مليون يورو- بالنظر إلى السن المتقدم إلى النجم الباسكي المعتزل دولياً عقب نهائيات كأس العالم التي أقيمت في البرازيل صيف العام الفائت.
&
كما أن تمسك المدرب الإسباني الفائز بالسداسية مع برشلونة في عام 2009 بإبقاء توني كروس ضمن صفوف الفريق البافاري وعدم مغادرته خلافاً لرغبة الإدارة ببيعه إلى ريال مدريد بدلاً من رفع راتبه السنوي كما كان يطلب الدولي الألماني قبل مغادرته صيف 2014 من بين الأسباب التي فرقت بين الطرفين.
&
لاعب وسط بحجم بوغبا وفيراتي... مرفوض بافارياً!
&
ودأب غوارديولا منذ وصوله إلى بايرن ميونيخ على طلب التعاقد مع لاعب خط وسط بمواصفات عالمية مثل الدولي الفرنسي بول بوغبا والنجم الإيطالي ماركو فيراتي أو حتى صانعّ ألعاب مثل رحيم سترلينغ وكيفين دي بروين لكن طلبه قوبل دائماً بالرفض.
&
في المقابل، عرضت إدارة بايرن ميونيخ التوقيع مع الجناح الإنكليزي ثيو والكوت لاعب أرسنال او نجم وسط باير ليفركوزن كالاهان أوغلو على عكس رغبة المدير الفني ما سبب استياءً عارماً وغضباً مكتوماً لدى الأخير.