قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نفى اللاعب سيرجي غوارديولا، الذي فسخ برشلونة عقده معه بعد أقل من ساعتين فقط على تعاقده معه، أن يكون قد نشر التغريدات المسيئة للنادي الكاتالوني عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

وفسخ نادي برشلونة عقد مهاجمه الجديد سيرجي غوارديولا، بعد حوالي ساعتين فقط على إعلانه التعاقد معه، بسبب تغريدات سابقة للاعب عبر حسابه في "تويتر"، أساء من خلالها للنادي الكاتالوني.

وكان برشلونة قد أعلن تعاقده مع سيرجي غوارديولا من نادي ألكوركون، بالإضافة الى لاعبين آخرين من أجل تدعيم صفوف الفريق الثاني للنادي، قبل أن يعلن وبشكل مفاجئ فسخ عقد غوارديولا، بسب إساءته لبرشلونة ولكاتالونيا ولنجم الفريق الأرجنتيني ليونيل ميسي عبر حسابه في "تويتر".

لكن اللاعب نفى انه قام بنشر تلك التغريدات، وقال في تصريحات نقلتها صحيفة "أس" الإسبانية: "أنا لم أكتب هذه التغريدات ولم أكن أعرف أنها موجودة على حسابي في تويتر".

وأضاف "برشلونة كان خيارا جيدا بالنسبة لي، لكني أتفهم قرار الإدارة، وأود أن أتعلم من هذا الدرس".

كما اعترف غوارديولا بأنه كان مخطئ وقدم اعتذاره للنادي الكاتالوني، وقال: "أنا أعلم أنني كنت على خطأ، أعتذر لبرشلونة، ولكاتالونيا، فأنا من مايوركا ولا أكره كاتالونيا، كان حلمي أن أكون في النادي، ولكن تم إلغاء عقدي، لقد كنت في الفريق الأفضل، والأن أنا ذاهب لبيتي، سنرى ماذا سيحدث".

وأشار غوارديولا إلى أنه تلقى نبأ فسخ عقده من وكيل أعماله، مشيرا على أن برشلونة لم يتصل به، كما لم يتردد اللاعب في الاعتراف بأن ميسي هو أفضل لاعب في العالم في الوقت الراهن، وأنه كان يشجع برشلونة في مباريات الكلاسيكو أمام ريال مدريد.

&