قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تغنت صحيفة "سبورت" الإسبانية بالدور الكبير الذي لعبه النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في قيادة فريقه لانتزاع فوزا صعبا من ضيفه فياريال 3-2 في المرحلة الحادية والعشرين من الدوري الاسباني.
&
ومنح ميسي التقدم لبرشلونة لأول مرة في المباراة بعدما تلقى كرة من الاوروغوياني لويس سواريز خارج المنطقة سددها قوية خادعة سكنت الشباك (55) رافعا رصيده الى 22 هدفا في المركز الثاني على لائحة ترتيب الهدافين بفارق 6 اهداف عن نجم ريال مدريد البرتغالي كريستيانو رونالدو.
&
وأشارت الصحيفة الكاتالونية إلى أن ميسي يقدم أشياء استثنائية لا يمكن إنكارها في عام 2015، ومستويات رائعة في أفضل موسم له مع برشلونة حتى الآن ، مضيفة أن الأرقام هي من تثبت ذلك.
&
ونجح النجم الأرجنتيني في تسجيل 14 هدفا في آخر ثماني مباريات خاضها مع الفريق الكاتالوني على ملعب كامب نو في جميع المسابقات، وهذا هو أفضل معدل تهديفي لميسي على ملعب كامب نو خلال مسيرته الكروية حتى الآن، وفقا للصحيفة، التي أشارت إلى ميسي لا يفكر إلا في قيادة فريقه للفوز فقط، على الرغم من العقوبة المفروضة على غريمه رونالدو، والتي من الممكن استغلالها لمصلحته الشخصية وتجاوز نجم النادي الملكي.
&
ولفتت الصحيفة إلى أن رونالدو يتفوق الآن تهديفيا على ميسي بفارق ركلات الجزاء فقطن إذ أن البرتغالي سجل 28 هدفا في مسابقة الليغا الإسبانية هذا الموسم حتى الآن، كان بين تلك الأهداف، 8 أهداف جاءت من ركلات الجزاء.
&
في المقابل فإن ميسي الذي يملك 22 هدفا،لم يسجل سوى هدفا واحدا من ركلة جزاء، والتي احتسبت له في مباراة الفريق الكاتالوني أمام إلتشي في الجولة ما قبل الأخيرة من مرحلة الذهاب.
&
&كما أشارت الصحيفة إلى أن ميسي أثبت تفوقه على غريمه رونالدو على مستوى التمريرات الحاسمة والدقيقة وصناعة الأهداف، إذ أن النجم الأرجنتيني صنع 10 أهداف لزملائه في الفريق الكاتالوني هذا الموسم، في حين صنع النجم البرتغالي 9 أهداف لزملائه في الفريق الملكي.
&
كما تفوق ميسي على رونالدو أيضا في عدد المحاولات والتسديدات على المرمى، إذ أن الأرجنتيني حاول 107 مرة، في حين حاول النجم البرتغالي 102 مرة.
&
وختمت الصحيفة تقريرها أن ميسي وبعد هدفه في مرمى فياريال، برهن على أن نهجه وأهدافه مع الفريق الكاتالوني يختلف تماما عن أهداف رونالدو مع الفريق الملكي، مع بقاء 17 جولة عن نهاية الليغا الإسبانية.
&