قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عندما تعاقدت إدارة نادي ريال مدريد الإسباني مع صانع الألعاب الكولومبي جيمس رودريغيز من نادي موناكو الفرنسي في فترة الانتقالات الصيفية الماضية، بعد الأداء المبهر الذي قدمه في كأس العالم الأخيرة في البرازيل، انتقد الكثيرون هذه الصفقة بسبب تكلفتها المالية المرتفعة والتي وصلت إلى حوالي 80 مليون يورو.

صحيفة "أس" الإسبانية ألقت الضوء على صفقة النادي الملكي وأشادت باللاعب الكولومبي، واعتبرت بأن صفقة التعاقد مع اللاعب ناجحة بكل المقاييس، مشيرة إلى أن ما قدمه اللاعب في موسمه الأول أخرس كل المنتقدين.

ولفتت الصحيفة المقربة من النادي الملكي إلى أن الجميع في ريال مدريد سعداء بما قدمه اللاعب منذ وصوله في الصيف الماضي، فقد نجح رودريغيز تحقيق عوائد على النادي على المستوى الرياضي والاقتصادي.

فقد سجل لاعب خط الوسط الكولومبي الذي نال لقب هداف كأس العالم 2014، مع ريال مدريد في الموسم الماضي 17 هدفا وقدم لزملائه 17 تمريرة حاسمة في 46 مباراة خاضها مع الفريق الملكي.

وإلى جانب كونه بات أحد الركائز الأساسية للفريق الملكي، فقد ساعد رودريغيز على توسيع العلامة التجارية لريال مدريد في قارة أمريكا الجنوبية.

ونقلت الصحيفة المدريدية عن موقع "ترانسفير ماركت" الاقتصادي العالمي المختص في أسعار لاعبي الأندية حول العالم، أن القيمة السوقية للاعب الكولومبي بعد عام من وصوله إلى نادي العاصمة الإسبانية أصبحت 80 مليون يورو، حيث ارتفعت قيمة اللاعب بنسبة 128%.

ولفتت الصحيفة إلى أن قيمة اللاعب ارتفعت حوالي 45 مليون يورو، كما تخطى اللاعب الكولومبي بهذا الارتفاع ما وصل إليه الأوروغواياني لويس سواريز مهاجم برشلونة الذي وصلت قيمته أيضاً لـِ 80 مليون يورو، لكن الفرق بينهما أن لويس ارتفعت قيمته فقط 28 مليون يورو.