قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&كشفت تقارير صحفية &إسبانية أنّ الحفل الذي أقامه النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، مساء السبت الماضي، بعد الهزيمة المخزية لريال مدريد &أمام جارة الأتلتيكو (0-4) قد يؤثر سلبياً من حيث الانضباط في الفريق، كما حدث مع البرازيلي رونالدو نازاريو والذي كان قد أثار الجدل هو الآخر، قبل سنوات، في النادي الملكي بعد احتفاله المبالغ فيه بعيد ميلاده.

وذكرت صحيفة "ماركا" المطلعة بشؤون نادي ريال مدريد، أنّ أكبر المتضررين من حفل كريستيانو رونالدو هما زملائه سامي خضيرة وخيمس رودريغيز، و بدرجة أقل الكرواتي لوكا مودريتش، الذي تدارك الموقف وكان أول من ذهب إلى &مسؤولي النادي وطلب الاعتذار منهم لحضوره للحفل.
&
وأشارت ذات الصحيفة الإسبانية &أنّ بعض من اللاعبين الذين حضروا إلى حفل كريستيانو رونالدو أرادوا أن يكونوا بجانبه لأنّه على حد قولهم "لا تسير الأمور بشكل جيد بالنسبة له".
&
ويعتبر المتضرر الأكبر من هذه الحفلة هو الكولومبي خيمس رودريغيز، &بحيث استغرب بعض من زملائه إ لدى رؤيتهم له في الحفل، خصوصاً أنه قد خضع قبل 48 ساعة لعملية جراحية في مشط القدم.
&
ومن جانبه فإن حالة خضيرة أثارت استغراب كبير، &إذ أنّ الألماني أصيب قبل ساعات فقط من الحفل في مباراة الديربي، ومسؤولو النادي الملكي لم يصدقوا أنّه متواجد في حفل رونالدو، إذ قالوا رافعين صوتهم: "لقد تم تغييره في ملعب فيسينتي كالديرون لأنه لم يكن بإمكانه إكمال المباراة! وهو الآن متواجد في حفلة".
&
وأكدت الصحيفة المدريدية "، في ذات السياق، أنّ &سامي خضيرة يعيش أشهره الأخيرة في العاصمة الإسبانية، إذ ليست هناك أي فرصة لتمديد عقده مع الريال، خاصة في ظل ورود معلومات عن تعاقده مبدئياً مع أحد الأندية الألمانية
&