قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كان أحد السارقين البرازيليين يعتقد أنّه قد وجد فريسة سهلة لما استهدف امرأة شابة، لكن في الأخير كان هو من "سُرق" منه كرامته.

ولم تكن الضحية المتسهدفة سوى بطلة المصارعة مونيك باستوس التي جعلت الرجل يبكي طالباً النجدة ومستعطفاً الفتاة للعفو عنه وذلك لما "خنقته" وأمسكت رقبته وضغطت عليها بقوة بساقيها، في لقطة خلدها أحد المصورين وتم نشهرها &كمقطع فيديو في العديد من مواقع الصحافة العالمية ومواقع التواصل الاجتماعي.
&
وبحسب وكالة "غلوبو" البرازيلية التي سرت الواقعة بالتفصيل فإنّ اللص حاول سرقة الهاتف الجوال &لبطلة المصارعة، وقد كان بصحبة شريك له الذي نجح في الهرب.
&
و قد بقي السارق بقبضة مونيك باستوس لمدة ربع ساعة قبل أن تحضر الشرطة التي قال أنها المرة الأولى التي حاول فيها السرقة، وقد استهدف "ضحيته" لما تأكد أنها لم تكن مسلحة.
&
شاهد الفيديو :&
&