تعرف جمهور المستديرة على اللاعب الافضل في العالم لعام 2015 الذي حصل على جائزة الكرة الذهبية من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم ومجلة فرانس فوتبول الفرنسية بفضل تصويت قادة ومدربي المنتخبات وعدد من محرري المجلة وهو الارجنتيني ليونيل ميسي المتفوق على البرازيلي نيمار دا سيلفا والبرتغالي كريستيانو رونالدو من ريال مدريد.

تزامنا مع هذا الحدث تستعرض صحيفة ايلاف لقرائها التشيلة المثالية للاعبين الفائزين بالكرة الذهبية منذ تأسيسها عام 1956 من قبل المجلة الفرانسية لتصبح الجائزة الافضل على الصعيد الفردي.
الحارس
الروسي ليف ياشين الذي نال الكرة الذهبية عام 1963 بعد تألقه مع ناديه دينامو موسكو ومع منتخب الاتحاد السوفياتي . وهو الحارس الوحيد لحتى الان الذي نجح في التتويج بالجائزة على حساب المهاجمين والمدافعين ولاعبي الوسط رغم تألق اسماء أخرى على غرار الايطالي بوفون والألماني مانويل نوير و الاسباني ايكر كاسياس ليبقى تتويج الاخطبوت الروسي انجازاً تاريخياً غير مسبوق.
الدفاع
الالماني فرانز بيكنباور
فاز بالجائزة مرتين الأولى في العام 1972 والثانية في العام 1976 وهو أول مدافع ينالها بعدما تألق بشكل لافت وعلى مدار سنوات عديدة مع منتخب المانشافت حيث توج معه بامم اوروبا وبكأس العالم ، ومع ناديه بايرن ميونيخ الذي قاده لنيل رابطة ابطال اوروبا ثلاثة مواسم متتالية.كما حل القيصر ثانياً في نسختي 1974 خلف الهولندي يوهان كرويف و1975 خلف الاوكراني اوليغ بلوخين.
الايطالي فابيو كانافارو
ثاني مدافع يحصل على جائزة الكرة الذهبية وكان ذلك عام 2006 وجاء تتويجه بها بعد قيادته لمنتخب بلاده لاحراز لقب مونديال المانيا 2006 إذ أن تألقه اللافت في تلك الدورة أقنع المجلة بمنح الجائزة لمدافع آخر بعد طول غياب على الرغم من انه كان في سن الـ33 من عمره حيث قدم افضل أداءً وكان الاحسن بين لاعبي الازوري اذ يعود اليه الفضل الاكبر في انجاز ايطاليا في تلك البطولة.
الالماني لوثر ماتيوس
لأنه لا يوجد سوى مدافعين فقط أحرزا الكرة الذهبية ويستحيل على اي فريق اللعب بمدافعين فقط فإن ادراج اسم الالماني ماثيوس كمدافع راجع لكون الاخير اختار الانتقال من اللعب كمتوسط ميدان إلى مدافع عقب عودته من انتر ميلان الى بايرن ميونيخ عام 1992 وبقي ينشط كمدافع مع البافاري ومع المانشافت لغاية اعتزاله عام 2000 و دم نفس المردود .
ونال ماثيوس جائزة الكرة الذهبية كلاعب وسط عام 1990 مع انتر ميلان بعد تألقه بالأخص مع منتخب المانيا الغربية وقيادته لإحراز كأس العالم في نفس العام بايطاليا ثم حل ثانياً عام 1991 خلف الفرنسي جون بيار بابان.
وسط الميدان
الاسباني الفريدو دي ستيفانو
نال الكرة الذهبية مرتين في مسيرته وهو أول من حقق هذا الانجاز عامي 1957 و1959 بألوان ريال مدريد بفضل تألقه معه في مسابقة عصبة ابطال اوروبا التي نالها ست مرات . وحل دي ستيفانو ثانياص في النسخة الاول للجائزة عام 1956 والتي توج بها الانكليزي ستانلي ماثيوس.
الفرنسي زين الدين زيدان
نال الكرة الذهبية في العام 1998 بفضل قيادته لمنتخب الديوك للظفر بلقب كأس العالم كما حل ثانياً في نسخة العام 2000 خلف البرتغالي لويس فيغو رغم أن زيدان قاد الديوك لاحراز كأس أمم اوروبا.
ويعتبر زيزو احد افضل اللاعبين في وسط الميدان حيث يتمتع بقدرة عالية على الاحتفاظ بالكرة وتمريرها لزملائه بذكاء كبير.
الهولندي يوهان كرويف
افضل ما انجبته الكرة الهولندية ، وهو أول من توج بالكرة الذهبية ثلاث مرات في اعوام 1971 و1973 و1974 بفضل تألقه اللافت مع أياكس امستردام ثم مع برشلونة ومع منتخب الطواحين الهوائية حيث قاده لوصافة مونديال 1974.
وبرز كرويف بقدرته على إمتاع الجماهير بفنياته حتى لقب بالجناح الطائر وهو أول لاعب هولندي ينال الكرة الذهبية.
الفرنسي ميشال بلاتيني
افضل ما أنجبته الكرة الفرنسية ، وثاني لاعب يحرز الكرة الذهبية ثلاث مرات وأول من ينالها ثلاثة اعوام على التوالي في 1983 و1984 و1985 بعدما قاد يوفنتوس لاحراز ابطال كؤوس أوروبا عام 1983 ثم قاد الديوك لاحراز لقب يورو 1984 ثم قاد السيدة العجوز لنيل اول لقب لدوري ابطال اوروبا في 1985 بفضل دهائه الكبير خاصة في تسديد الركلات الحرة التي كانت صداعاً يؤرق الحراس.
الهجوم
الهولندي ماركو فان باستن
احد افضل مهاجمي القارة العجوز حيث لمع صيته مع أياكس ثم مع ميلان وأيضاً مع منتخب هولندا ، وهو ثاني لاعب هولندي يحرز الكرة الذهبية بعد كرويف. وهو ثالث لاعب يتوج بها ثلاث مرات وكان ذلك في 1988 و1989 و1992 بفضل قيادته للطواحين لاحراز يورو 1988 وللميلان لنيل ابطال اوروبا في 1989 وللدوري الايطالي عام 1992 بلا هزيمة.
سجل واحداً من أجمل وأروع الاهداف في نهائي يورو 1988 على أحد أحسن حراس المرمى الروسي داساييف من أصعب زاوية ممكنة.
الارجنتيني ليونيل ميسي
من افضل ما أنجبه رحم المستديرة عبر التاريخ لاعب من الطراز الرفيع ، تألق بشكل خارق مع برشلونة مما جعله يحقق انجازاً تاريخياً غير مسبوق بتتويجه بجائزة الكرة الذهبية اربعة مرات على التوالي اعوام 2009 و2010 و2011 و2012 وحل ثانياً في 2013 و 2014 قبل أن ينالها مجدداً عام 2015.
وحقق ميسي إنجازاً تاريخياً جديداً آخر يصعب على اي لاعب تكراره مستقبلا حيث كان قد اختير ضمن الثلاثي الهجومي بفضل رصيده التهديفي الضخم مع البارسا فهو افضل هداف في تاريخ الدوري الاسباني وفي تاريخ البارسا.
البرتغالي كريستيانو رونالدو
اختير بفضل تتويجه بالكرة الذهبية ثلاثة اعوام إذ احرزها في 2008 ثم 2013 و2014 وحل ثانياً أربع مرات.
يعد من أفضل وأقوى المهاجمين في تاريخ الريال وهو صاحب اعلى معدل تهديفي في المباراة الواحدة بالنسبة للدوريات الاوروبية الخمسة الكبرى.