سخر النجم الإيطالي جانلويجي بوفون حارس مرمى يوفنتوس الإيطالي من عدم تواجد اسمه في قائمة الـ 59 لاعبا المرشحين لجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم لعام 2015، والتي يمنحها الاتحاد الدولي لكرة القدم بالمشاركة مع مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية.

وأصدر الحارس الإيطالي المخضرم بيانا عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، للسخرية من عدم تواجده في قائمة المرشحين للجائزة التي سيعلن عن اسم الفائز بها في الحادي عشر من شهر يناير من العام المقبل، معبراً في الوقت نفسه عن شكره لكل من دعمه وسانده لعدم تواجد اسمه في القائمة الأولية.

وقال بوفون: "اليوم كان مثله كأي يوم آخر، لكني فوجئت فور استيقاظي حينما تفقدت هاتفي، ووجدت رسائل دعم كبيره بعد استبعادي من قائمه الـ50 أو 60 لاعب المرشحين للفوز بالكره الذهبية".

وأضاف "بكل أمانة لم أعلم أن القائمة ستظهر اليوم، وتلقيت الخبر عن طريق طوفان من الناس حولي يقومون بمساندتي".

"الجميع يعلم أنني دائما أشعر بالتفاؤل، ومن الصعب اغضابي وعدم شعوري بالراحة، وكل ما خرجت به من هذه الواقعة هو حب الجميع واظهار تعاطفهم معي".

وتابع "أشكركم جميعا من أعماق قلبي، ما فعلتموه أظهر احتراما كبيرا لي، وجعل قلبي يشعر بالدفء".

وختم الحارس الإيطالي رسالته ساخرا من عدم تواجد اسمه في القائمة، حيث قال: "بالطبع كنت أعتقد أنني من أفضل 5 حراس في العالم الموسم الماضي، لكني نسيت الأمر الآن، والأهم شعوري بالاحترام من قبل الجميع".

وأثار استبعاد بوفون عن القائمة الأولية للمرشحين لجائزة الكرة الذهبية، غضب الأوساط الرياضية الإيطالية، خصوصا وأن اللاعب وصل إلى المباراة النهائية من دوري ابطال اوروبا الموسم الماضي، مع ناديه يوفنتوس وحصل على لقب الوصيف، عقب الهزيمة أمام برشلونة الإسباني بنتيجة 3/1.