قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ذكرت صحيفة "ديلي ميرور" البريطانية أن مانشستر يونايتد يعتزم وضع العمل في الميركاتو الشتوي على الرفوف وسط الشكوك حول مستقبل مديره الفني الهولندي لويس فان غال.

وأشارت الصحيفة إلى أن الرؤساء التنفيذيين في أولد ترافورد غير متأكدين بشكل متزايد بأن المدرب الهولندي سيبقى مع الشياطين الحمر في الموسم المقبل، ولذلك بدأوا يترددون في انفاق الكثير من الأموال في سوق الانتقالات الشتوية على لاعبين قد لا يرغب بهم خليفته.

وسبق للصحيفة أن كشفت قبل أيام أن فان غال قد يستقيل من وظيفته حتى قبل انتهاء مدة عقده، التي تستمر إلى نهاية الموسم المقبل، بعد اختتام الموسم الحالي، بسبب الضغوط المتزايدة على عمله.

وازدادت شكوك التسلسل الهرمي في النادي أيضاً حول موقف الهولندي على المدى الطويل، وأنه سوف لن يبقى في أولد ترافورد إذا لم يتأهل فريقه لبطولة دوري أبطال أوروبا للموسم المقبل.

وكانت مخاوف رؤساء النادي قد ازدادت حول مستقبل فان غال خلال الأسابيع الأخيرة، مما دفعهم إلى وضع الصفقات الكبيرة على الرفوف، في الوقت الذي كان يحقق حول إمكانية توقيع فيليبي أندرسون بصفقة تقدر بـ 35 مليون جنيه استرليني من لاتسيو الايطالي خلال هذا الشهر.

وفي الوقت الذي كان لاتسيو يستعد لإجراء المحادثات حول انتقال اللاعب، قرر الشياطين الحمر تأجيل اهتمامه بوسط الميدان البرازيلي حتى يتم حل مستقبل فان غال، لأنه لا يريد أن ينفق أموالاً ضخمة على لاعبين في يناير ليرى في النهاية مغادرة الهولندي النادي، ويجد، في نفس الوقت، أن المدير الفني الذي سيحل محله لا يرغب باللاعبين الذين تعاقد معهم الشياطين الحمر في الميركاتو الشتوي.

وبحسب الصحيفة، فإن لدى مانشستر يونايتد طموحات كبيرة قبل نهاية الموسم الحالي، بما في ذلك خطوة جلب الجناح الويلزي غاريث بيل من ريال مدريد، وسينتظر حتى ذلك الٍحين قبل صرف الأموال في سوق الانتقالات.

وقرار التراجع عن أي صفقات كبيرة خلال هذا الشهر يبرز تنامي الشكوك بشأن موقف فان غال، في حين سبق للشياطين الحمر أن استعد منذ فترة قريبة للسماح للمدرب البالغ الـ64 عاماً بترك أولد ترافورد حال انتهاء فترة عقده.

ولكن الأداء الفاتر للفريق في هذا الموسم والضغط الذي يواجهه فان غال من عائلته بالعودة إلى بلاده في أقرب فرصة، أدتا إلى أن يكون مسؤولو أولد ترافورد أكثر انفتاحاً، لذلك بدأوا من الآن النظر في بدائل الإدارية للموسم المقبل.

ووضع الشياطين الحمر كلاً من اسطورة النادي ومساعد فان غال الحالي راين غيغز والمدير الفني السابق لتشلسي والعاطل حالياً جوزيه مورينيو ومدرب اتلتيكو مدريد دييغو سيميوني ونظيره في بايرن ميونيخ المنتهية ولايته بيب غواديولا على راداره.

&