قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دافع اللاعب داني باريخو، متوسط ميدان نادي فالنسيا الإسباني، عن تصرفات بعض جماهير الفريق الأندلسي تجاه لاعبي نادي برشلونة، في المباراة التي جرت، السبت الماضي على ملعب "ميستايا"، لحساب الجولة التاسعة من مسابقة "الليغا"، حيث قام أحدهم بقذف زجاجة مياه بلاستيكية تجاه لاعبي "البرسا" خلال احتفالهم بتسجيل هدف الفوز(3-2) في اللحظات الأخيرة من اللقاء.

وقال الإسباني باريخو ، في تصريحاتٍ لقناة "لاسيكستا" الإسبانية، الثلاثاء :"لاعبو برشلونة لم يحترموا جماهير فالنسيا، فنيمار على وجه التحديد أخطأ بألفاظه وإشاراته الاستفزازية تجاههم، لم تعتد جماهير الميستايا على التصرف بعدائية، وقد كان إلقاء الزجاجة تصرفاً خاطئاً، ولكن نيمار كان أول من أخطأ".

وأضاف باريخو قائلاً: "كانت لحظات عصيبة على جماهير فالنسيا، من حق لاعبي البرسا أن يفرحوا بتسجيل هدف الفوز والذي جعلهم يعودوا لديارهم بـ3 نقاط ثمينة، ولكن لا يحق لهم أن يظنوا أن بإمكانهم استفزاز جماهير الخصم في مثل تلك الأوقات الصعبة".

وكانت الشرطة الإسبانية قد ألقت القبض على الشخص الذي قام بإلقاء زجاجة على رأس اللاعب البرازيلي نيمار.

وذكرت صحيفة "آس" الإسبانية أنّ الشرطة في مدينة فالنسيا تعاونت مع النادي المحلي لساعات عديدة في مراجعة لقطات الفيديو للحادثة حتى تم تحديد الشخص الذي قام بإلقاء الزجاجة.

وأشارت ذات الصحيفة، في نفس الصدد، أنّ نادي فالنسيا معرض لعقوبات من طرف لجنة الانضباط لرابطة الدوري الإسباني لكرة القدم "الليغا"،بسبب عنف جماهيره ومن المتوقع أن تكون هذه العقوبات مالية، أو ربما يتم خوض الفريق بعض مبارياته بدون حضور الجمهور.

ويمكن أن يتم معاقبة لاعبي برشلونة أيضاً بسبب استفزاز جماهير الفريق المنافس .