قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&نفى مساعد مدرب نادي ليفربول الإنكليزي وجود أي علاقة بين رفع أسعار التذاكر وتراجع أداء الريدز خلال مباراة سندرلاند التي أقيمت على ملعب أنفيلد رود السبت في الجولة الخامسة والعشرين من البريمير ليغ.

وغادر عدد كبير من مشجعي ليفربول مدرجات الملعب في الدقيقة 77 من مباراة الريدز وضيفه سندرلاند في خطوة خطط لها سابقاً اعتراضاً على رفع قيمة أسعار التذاكر.
&
وكانت إدارة النادي الإنكليزي العريق قد قررت رفع سعر التذكرة الأغلى في المدرج الرئيسي في ملعب أنفيلد رود الذي أعيد تطويره وتأهيله من جديد إلى 77 جنيه استرليني أي ما يعادل 112.9 دولار ابتداءً من الموسم الكروي القادم.
&
وكان ليفربول متقدماً عند الدقيقة الـ77 من عمر اللقاء بهدفين نظيفين بواسطة روبرتو فيرمينيو وآدم لالانا قبل أن يتمكن الضيوف من تسجيل هدفين متتاليين عن طريق آدم جونسون وجيريمن ديفو في غضون ثمان دقائق ويفرضوا التعادل على أصحاب الأرض.
&
وقال بيب ليندرز الذي تولى إدارة المباراة فنياً في ظل غياب المدير الفني الألماني يورغن كلوب لخضوعه لعملية جراحة الزائدة الدودية إن خروج المشجعين ومغادرتهم ملعب أنفيلد رود لم يؤثر على اللاعبين أبداً.
&
وأضاف ليندرز :"ربما يكون ذلك قد تسبب في تغيير الأجواء في الاستاد لكنه لم يؤثر على عقلية اللاعبين".
&
وامتدح مساعد يورغن كلوب جماهير ليفربول مؤكداً أن الفريق يحظى بواحدة من أفض مجموعات المشجعين في العالم بأكمله مبدياً تفهمه الكامل لقيامهم بإرسال رسالة إلى إدارة النادي.
&
شاهد الفيديو :&