قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بات المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو أقرب المرشحين لتدريب مانشستر يونايتد الإنكليزي في الموسم المقبل،&خلفا للهولندي لويس فان المرشح بقوة للإقالة من منصبه نهاية هذا الموسم في ظل النتائج السيئة للشياطين الحمر.
&
وذكرت عدة صحف بريطانية منها "ديلي ميل" و"ديلي ميرور" و"ديلي ستار"، أن المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو أخبر أصدقائه المقربين بأنه سيشرف على تدريب مانشستر يونايتد في نهاية الموسم المقبل خلفا لفان غال.
&
وكان تشيلسي قد أقال مورينيو في شهر ديسمبر الماضي على خلفية النتائج السيئة، قبل أن يعين الهولند غوس هيدينك مدربا للفريق بشكل مؤقت حتى نهاية الموسم.
&
وبحسب الصحف البريطانية المذكورة فإن المدرب البرتغالي أخبر زملائه أنه سيتولى تدرب مانشستر يونايتد، وأنه أتم الاتفاق مع إدارة الشياطين الحمر، على أن يتولي تدريب الفريق في نهاية الموسم الحالي.
&
وكان المدرب الهولندي لوس فان غال قد خرج عن طوره واجاب بغضب على اسئلة الصحافيين الذين امطروه بالاسئلة حول صحة ما قيل عن اتصال بين ادارة مانشستر يونايتد والمدرب البرتغالي جوزيه مورينيو المرشح لخلافته، لكن الصحف البريطانية أكدت أن اعتراض فان غال قد لا يعني شيئا لإدارة الشياطين الحمر التي تستعد لإقالته بنهاية الموسم الحالي.
&
وكانت تقارير صحفية ذكرت أن مورينيو على اتصال بيونايتد عبر مدير اعماله خورخي منديز من اجل خلافة فان غال، مشيرة إلى أن &الاتفاق أصبح قريبا جدا، خصوصا بعد تحقيق الفريق 3 انتصارات فقط في المراحل الـ12 السابقة من الدوري الإنكليزي.
&
في المقابل كشفت صحيفة "كونڤيدينشيال " الإسبانية بأن البرتغالي خورخي مينديز وكيل أعمال المدرب جوزيه مورينيو قد وضع اللمسات الأخيرة على عقد موكله " السبيشل ون " مع نادي مانشستر يونايتد لتولي عارضة الإدارة الفنية للشياطين الحمر ابتداء من الموسم المقبل.
&
وبحسب الصحيفة فإن محامي مكتب الوكالة العائد لخورخي مينديز في لندن يعملن حالياً على التفاصيل النهائية لعقد مورينيو مع مانشستر يونايتد ، والذي يمتد لـ 3 سنوات بدءًا من الصيف المقبل وحتى عام 2019 براتب سنوي يبلغ 20 مليون يورو.
&
وفي حال تولي جوزيه مورينيو تدريب الفريق الأحمر، فإن الدوري الإنكليزي سيشهد منافسة شرسة بين سبيشال وان وبين المدرب الإسباني بيب غوارديولا الذي سيشرف على تدريب مانشستر سيتي في الموسم المقبل، على غرار المنافسة التي جمعتهما في الدوري الإسباني، حينما كان غوارديولا مدربا لبرشلونة ومورينيو مدربا لريال مدريد.