قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كشف النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا مهاجم برشلونة الإسباني أن ركلة الجزاء الخادعة، التي نفذها زميله الأرجنتيني ليونيل ميسي في مباراة الفريق الكاتالوني التي اكتسح فيها ضيفه سيلتا فيغو 6-1، في الجولة الرابعة والعشرين من الدوري الإسباني، كانت ستمرر له في الأساس بدلا من النجم الأوروغواياني لويس سواريز الذي استغل تمريرة ميسي لتسجيل الهدف الرابع في المباراة.
&
وشهدت المباراة لقطة مثيرة حين تشارك ميسي وسواريز في تسجيل ركلة الجزاء، حيث احتسب الحكم ركلة جزاء للفريق الكاتالوني؛ إثر عرقلة ميسي الذي نفذها بنفسه بطريقة ماكرة؛ إذ لعب الكرة إلى اليمين وكانت بمثابة تمريرة إلى زميله سواريز الذي سددها في المرمى بعدما ارتمى حارس سلتا فيغو أرضاً ظناً منه أن ليو سيسدد.
&
وأوضح نيمار أن تمريرة ميسي في ضربة الجزاء كانت موجهة له لكن سواريز خطف الكرة، وقال مازحا في تصريحات بعد المباراة: "تمريرة ركلة الجزاء كانت لي في الأساس، لقد تدربنا على تنفيذها، لكن السمين تفوق علي وسجل الهدف"، في إشارة إلى سواريز.
&
وأضاف "كان من الممكن أن تضيع فرصة تسجيل الهدف، لكننا نستعد لكل شيء في المباراة ويالفعل سارت الأمور على ما يرام".
&
وأظهر مقطع فيديو تناقلته وسائل الإعلام الإسبانية اتفاق نيمار مع ميسي على أن يقوم الأخير بتمرير كرة ركلة الجزاء إليه، ولكن عندما مرر البرغوث الكرة، سبق سواريز زميله نيمار وقام بتسديدها في المرمى.
&
وظهر نيمار بعد تسجيل الهدف وهو يعاتب زميله يواريز على سبيل المزاح، كونه سبه غلى الكرة.
&
شاهد الفيديو:

صورة تظهر أن التمريرة كانت موجهة لنيمار:
&
&