قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

شهدت مباراة برشلونة الإسباني أمام مواطنه وضيفه اتلتيكو مدريد، في ذهاب الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا، الكثير من القرارات التحكيمية المثيرة للجدل والتي أثر بعضها على مجريات اللقاء الذي حسمه الفريق الكاتالوني بصعوبة.

وأدار اللقاء الحكم الألماني فليكس بريش الذي قام بطرد مهاجم أتلتيكو مدريد فرناندو توريس بعد عشر دقائق من تسجيله الهدف الأول في المباراة، ما سهل على برشلونة رحلة التعويض وتسجيل هدفين في الشوط الثاني عبر لويس سواريز.

واتخذت المباراة منعطفا هاما بنيل توريس بطاقة صفراء ثانية من الحكم الالماني فليكس بريش، لركله سيرجيو بوسكيتس من الخلف، فاضطر اتلتيكو خوض نحو ساعة بنقص عددي، وأثبتت الإعادة التلفزيونية صحة قرار الحكم بطرد المهاجم الإسباني.

لكن الحكم الألماني أثار الجدل بعدما غض الطرف عن تدخلين عنيفين قام بهما مهاجم برشلونة الأوروغوياني لويس سواريز دون أي يعاقب اللاعب المشاكس.

وأظهرت اللقطات التلفزيونية تدخل سواريز بشكل عنيف على خوان فران مدافع أتلتيكو مدريد، لكن الحكم الألماني لم يحرك ساكنا.

وعاد سواريز لتدخلاته العنيفة وهه المرة كانت ضد اللاعب البرازيلي فيليبي لويس ظهير أيسر اتلتيكو مدريد، حيث اعتدى عليه سواريز بدون كرة في الشوط الثاني داخل منطقة جزاء المنافس ليمنحه الحكم بطاقة صفراء، في لقطة أجمعت وسائل الإعلام الإسبانية على أنها يستحق عليها سواريز الطرد.

شاهد الصور: