قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

 شهد تتويج نادي ليستر سيتي بلقب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم مصادفة غريبة كان بطلها حارس مرمى الفريق، كاسبر شمايكل، حيث نال لقب "البريمرليغ"، في نفس التاريخ، أي 2 مايو، الذي كان فيه محمولاً، قبل 23 عاماً ، على أكتاف والده بيتر الذي توج بذات اللقب رفقة نادي مانشستر يونايتد.

وقد اهتم موقع قناة " بي ان سبورت" بهذه المصادفة الغريبة وقال أنّه "بين تتويج كاسبر شمايكل مع ليستر سيتي ليلة الإثنين في الثاني من مايو، ووالده الأسطورة بيتر في نفس التاريخ من عام 1993، أقل من ربع قرن أصبح فيها الابن قادراً على حمل تركة أبيه الثقيلة".
 
وبالعودة بالزمن إلى 23 عاماً خلت كان فريق مانشستر يونايتد وحارسه العملاق بيتر شمايكل ينظر بعين الترقب والأمل إلى مباراة صاحب المركز الثاني آستون فيلا مع أولدهام والتي انتهت بفوز الأخير بهدف وحيد. وبالتالي تتويج شمايكل ورفاقه بالبطولة تحت قيادة السير أليكس فيرغسون، قبل 24 ساعة من مباراتهم مع بلاكبيرن.
 
وكانت تلك البطولة الأولى لشمايكل الأب منذ انتقاله إلى مانشستر يونايتد في 1991 إذ كان يبلغ من العمر آنذاك 29 عاماً في سن ابنه الذي توج أيضاً بلقبه الأول مع ليستر.
 
ويعتبر انجاز بيتر و كاسبر شمايكل، هو ثاني تتويج لأب وابن بعد شون رايت فيليبس ابن الدولي الإنكليزي السابق بالتبني ايان رايت .وقد توج الأول مع تشيلسي عام 2006 والثاني مع آرسنال سنة 1998. 
 
ويعد كاسبر شمايكل، هو اللاعب الدانماركي الثالث فقط الذي يتوج بلقب الدوري الإنكليزي الممتاز، بعد والده بيتر، وبعد الحارس الاحتياطي لمانشستر يونايتد بين عامي 2010 و2015 أندريس ليندغارد.
 
شاهد الصور: