قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لا يعيش المدرب الفرنسي آرسين فينغر المدير الفني لنادي آرسنال الإنكليزي أوقاتا جيدة داخل أسوار ملعب الإمارات، فالمدرب المخضرم لا يحظى برضا من قبل جماهير الغنرز وحتى بعض اللاعبين.

وكشفت صحيفة "ديلي تيلغراف" البريطانية، أن علاقة المدرب الفرنسي توترت بشكل كبير مع نجم الفريق التشيلي أليكسس سانشيز، وهو ما ظهر جليا في المباراة الأخيرة التي فاز بها آرسنال على ضيفه نوريتش سيتي السبت الماضي في المرحلة السادسة والثلاثين من الدوري الإنكليزي.

وبحسب الصحيفة فإن أليكسس سانشيز قام بحركة غريبة خلال المباراة، حيث أقدم على تجاهل مدربه أرسين فينغر بشكل كامل بعدما قام باستبداله في الدقائق الأخيرة من المباراة وتوجه مباشرة إلى نفق غرف الملابس.

ولفتت الصحيفة إلى أن الأسبوع الماضي شهد بروداً في العلاقة بشكل كامل بين فينغر وسانشيز، حيث بالكاد تحدث الطرفين خلال تدريبات الفريق.

وهذه ليست المرة الأولى التي يعبر فيها سانشيز عن غضبه بسبب تبديله، حيث سبق له أن تحدث مع فينغر حول عدد الدقائق التي يلعبها ولكن وقتها لم يكن اللاعب جاهزاً بدنيا بما فيه الكفاية.

وزعمت وسائل الإعلام البريطانية في الفترة الأخيرة أن المهاجم التشيلي يرغب في الرحيل عن صفوف أرسنال نهاية الموسم الحالي، لأسباب عديدة أبرزها توتر علاقته مع مدربه الفرنسي، بالإضافة إلى غياب الفريق عن المنافسة على الألقاب.

ومن المقرر أن يبدأ أرسنال محادثات تجديد عقد اللاعب هذا الصيف، مع وعود من إدارة النادي بزيادة راتب اللاعب وتحسين عقده الذي ينتهي في يونيو 2018، لكن

جدير بالذكر أن آرسنال سيواجه مانشستر سيتي مساء الأحد في قمة مباريات المرحلة السادسة والثلاثين قبل الأخيرة من الدوري الإنكليزي، ومن المتوقع أن يلعب سانشيز في المباراة على الرغم من علاقته المتوترة مع فينغر.

شاهد الفيديو: