قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

"كان من الافضل تعيين غوارديولا"

قال نجم المان الفرنسي الاسبق اريك كانتونا، الذي اسهم في فوز النادي ببطولة الدوري الممتاز 4 مرات في التسعينيات، إن مورينيو الذي يعتنق عقيدة كروية دفاعية، ليس الرجل الافضل للمان.

وقال كانتونا لصحيفة الغارديان البريطانية "كان ينبغي على المان السعي للحصول على بيب غوارديولا، فهو الوحيد الذي يستطيع تغيير حظوظ الفريق. انه في مانشستر ولكن في النادي الخطأ."

وقال "كان ينبغي التمسك بغوارديولا، فهو الابن الروحي ليوهان كرويف، وهو الوحيد الذي بامكانه تغيير مانشستر يونايتيد."

واضاف "احب مورينيو، ولكن فيما يخص عقيدته الكروية لا اعتقد انه يلائم المان."

واعترف كانتونا بأنه يحب ايضا "شخصية وحماس وروح دعابة" مورينيو، ولكنه اضاف ان اسلوبه الكروي لن يروق لانصال المان.

اجتمع ممثلون عن جوزيه مورينيو بمسؤولين في نادي مانشستر يونايتيد للاتفاق على شروط تعيين المدير الفني البرتغالي الاسبق لنوادي تشيلسي وريال مدريد وانتر ميلان مديرا فنيا جديدا ليونايتيد، الامر الذي يبدو انه بات قريبا.

فقد وصل وكيل مورينيو، جورج مينديس، الى لندن صباح الثلاثاء ليقود المفاوضات مع المان.

ومن المتوقع ان يتم الاعلان عن تعيين مورينيو خلال الاسبوع الحالي.

وكان الهولندي لويس فان خال، البالغ من العمر 64 عاما، قد فصل من منصبه في النادي يوم الاثنين وذلك بعد مرور يومين فقط على قيادته الفريق للفوز بكأس الاتحاد الانجليزي السبت.

انشيلوتي: مورينيو خيار رائع !

قال كارلو انشيلوتي، الايطالي الذي تولى ادارة نوادي تشيلسي وميلانو وباريس سان جيرمان وريال مدريد، والذي سيتولى هذا الصيف ادارة نادي بايرن ميونيخ، إن تعيين مورينيو في الاولد ترافورد، لو تم، سيكون امرا رائعا.

واضاف انشيلوتي البالغ من العمر 56 عاما ان "مانشستر يونايتيد فقد هويته في الموسم الماضي."

وقال "المهمة التي واجهها فان خال لم تكن باليسيرة، فقد غادر الفريق السير اليكس قيرغسون والعديد من اللاعبين، ولذا كان عليه اعادة بناء هوية الفريق وشخصيته وهي مهمة تستغرق وقتا في عالم كرة القدم."

ولكن فان خال اخفق في تمكين المان من المشاركة في بطولة دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل، إذ حل الفريق في الموقع الخامس في تسلسل دوري البريمير ليغ. كما اخفق في تمكين الفريق من تجاوز مرحلة المجموعات في دوري ابطال اوروبا في الموسم الفائت.

ووجهت انتقادات عديدة لمدير المنتخب الهولندي السابق فان خال لتجنبه اللعب الهجومي، إذ لم يفلح مانشستر يونايتيد في تسجيل الا 49 هدفا في الدوري في الموسم الماضي.

كما غادر مانشستر يونايتيد 3 من فريق فان خال الاداري، ولكن مصير مساعد المدير، لاعب المان المخضرم رايان غيغز، ما زال غامضا.

وتقول مصادر النادي إن مانشستر يونايتيد عرض على غيغز، وهو من اساطير النادي، دورا ما خصوصا وانه - اي المان - حريص على استمرار علاقته بغيغز التي استمرت 29 عاما.

ولكن يقال إن غيغز، البالغ من العمر 42 عاما، ليس راضيا على الطريقة التي عومل بها وفان خال في الاسابيع الاخيرة.

ويقال ايضا إن لغيغز تحفظات حول تعيينه في دور ثانوي خصوصا وانه استثني عن تبوؤ منصب المدير الفني مرتين.

ومن المعلوم أن مورينيو، الذي كان بلا عمل منذ فصله نادي تشيلسي في كانون الاول / ديسمبر الماضي، يعد من انجح المدربين والمدراء الفنيين في عالم كرة القدم، فقد فاز ببطولة الدوري الانجليزي الممتاز 3 مرات مع تشيلسي، كما قاد نادي بورتو البرتغالي وانتر ميلان الايطالي للفوز بدوري ابطال اوروبا في عامي 2004 و2010.

كما قاد ريال مدريد للفوز ببطولة دوري لا ليغا الاسباني في عام 2012.

ومن شأن تعيينه في اولد ترافورد تجديد الصراع بينه وبين غريمه القديم بيب غوارديولا مدير برشلونه الفني السابق، الذي سيتولى دفة القيادة في مانشستر سيتي هذا الصيف.