قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قررت الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات "وادا" رفع الايقاف عن مختبر ريو للمنشطات، مانحة الضوء الاخضر لاعادة العمل فيه خلال دورة الالعاب الاولمبية الصيفية التي تستضيفها ريو من 5 الى 21 اب/اغسطس.

وكانت "وادا" علقت في 22 حزيران/يونيو الماضي اعتماد مختبر ريو بسبب مشاكل في المطابقة، مانعة اياه من اجراء اي فحص لعينات البول او الدم.

واعربت وزارة الرياضة البرازيلية عن ارتياحها لقرار رفع الايقاف، قائلة في بيان: "التأكيد على اعتماد المختبر كمؤسسة مسؤولة عن اختبارات المنشطات خلال دورة الالعاب الاولمبية واولمبياد اصحاب الاحتياجات الخاصة في ريو 2016، يعزز ثقة وزارة الرياضة البرازيلية ووكالة مكافحة المنشطات البرازيلية بالاعمال التي يقوم بها مختبر ريو لمكافحة المنشطات".

واضافت الوزارة ان الضوء الاخضر لاعادة العمل بالمختبر "وقع من قبل كريغ ريدي، رئيس اللجنة التنفيذية لوادا... ويبدأ العمل بالقرار بمفعول فوري".

وبدورها قالت "وادا" ان اعادة اعتماد المختبر يعني انه باستطاعة المسؤولين في اولمبياد ريو استئناف فحص عينات الدم والبول اعتبارا من الاسبوع الحالي، وانها لا ترى اي حاجة لمزيد من الخطوات بحق المختبر.

وقال مدير عام "وادا" اوليفييه نيغلي: "يسر وادا ان تعلن بان مختبر ريو استعاد اعتماده. جميع الاطراف عملوا جاهدا لحل قضية المحددة لكي يتمكن المختبر من العمل بالطريقة المثلى في اولمبياد ريو واولمبياد اصحاب الاحتياجات الخاصة".

ومن المتوقع ان يتم اختبار حوالي 7 الاف عينة في مختبر ريو خلال الالعاب الاولمبية.

يذكر انه وبعد اسبوع على تعليق العمل بالمختبر، تمت اقالة رئيس الوكالة البرازيلية لمكافحة المنشطات ماركو اوريليو كلاين الذي خلفه البطل الاولمبي السابق في رياضة الجودو روجيريو سامبايو.

ونفت الوكالة ان رحيل كلاين مرتبط بتعليق مختبر ريو، قائلة بان الخطوة جاءت نتيجة تغيير الحكومة مع بدء اجراءات محاكمة رئيسة البلاد ديلما روسيف.