قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

شنت الزوجة السابقة لمهاجم نادي مانشستر يونايتد، الفرنسي أنطوني مارسيال هجوماً شرساً على النادي الإنكليزي العريق واتهمته بتدمير حياتها وحياة طفلها الصغير.

وقالت سامانتا جاكليني في تصريحات صحفية إن كل شيء تغير بعد انتقال مارسيال إلى الدوري الإنكليزي الممتاز قادماً من صفوف موناكو الفرنسي في انتقالات صيف عام 2015.

وأضافت أن اللاعبين في إنكلترا يعاملون كالملوك ويحصلون على أموال كثيرة علاوة على اهتمام كبير من الناس والصحافة ما يجعلهم يعيشون في عالم آخر.

وأشارت إلى أن الأنظار بدأت تتوجه صوب مارسيال بعد إتمام انتقاله إلى مانشستر يونايتد وتألقه ضمن صفوفه لافتة إلى أن نساء كثر حاولن إغرائه.

وأوضحت أن زوجها السابق مارسيال لم ينظر إلى أي إمرأة غيرها مشددة على أنها لم يراودها الشكوك بخصوصه لكنها عندما علمت بخيانتها كاد قلبها "ينفطر" على حد قولها.

وأكملت أن مارسيال تغير بشكل كامل لأنه كان شاباً متواضعاً وخجولاَ حين تعرفت عليه في موناكو مبدية رأيها بأنهما كان سيواصلان حياتهما معاً في حال استمر في الدوري الفرنسي.

وبلهجة ساخرة، قالت زوجة مارسيال إن مانشستر يونايتد نادٍ عائلي كما يقولون لكنه "هدم حياتي" في الحقيقة.

وكانت تقارير صحفية قد أفادت بأن مارسيال "خان" زوجته في أحد فنادق العاصمة الفرنسية باريس ما تسبب لاحقاً في انفصاله عن زوجته التي أنجبت منه طفلاً.