قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

 كشفت تغريدة نشرها أحد الصحافيين العاملين بمحطة "مونتي كارلو" الإذاعية على حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" عن حقيقة اختيار المهاجم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش للقميص رقم 9 ضمن صفوف ناديه الجديد مانشستر يونايتد.

وبحسب تلك التغريدة، فإن إدارة اليونايتد عرضت على السلطان اختيار القميص الذي يريد أن يرتديه من بين القمصان التي سبق له ان ارتداها في تجاربه الأوروبية السابقة، وهي أرقام ( 8 و 9 و 10 ).
 
وفضل السلطان ارتداء القميص الذي يحمل رقم 9 ، وهو القميص الذي ارتداه الموسم المنصرم المهاجم الفرنسي أنتوني مارسيال، ليقوم النادي في اليوم الموالي للاختيار بنشر أرقام قمصان لاعبيه في الموسم الجديد 2016-2017 على موقعه الرسمي، في وقت تم فيه منح القميص رقم 11 للهداف الفرنسي الشاب.
 
وبحسب التغريدة، فإن كل ما حصل تم دون علم اللاعب الفرنسي ودون موافقة منه.
 
و رغم انه من صلاحية الإدارة ان تمنح الأرقام لمن تشاء من اللاعبين، إلا انه جرت العادة ومن منطلق الاحترام لأذواق اللاعبين وتفادي التمييز بينهم كان يجب عليها وعلى النجم السويدي استشارة المهاجم الفرنسي الشاب .
 
واعتبرت التغريدة هذا التصرف من قبل إدارة مانشستر بقلة الاحترام للاعب يرتدي قميص النادي ويدافع عن ألوانه.
 
وتباينت ردود الفعل مع التغريدة التي أثارت جدلاً واسعًا، حيث رفض العديد من الجماهير ما جاء في مضمونها، في وقت أيّدت نسبة كبيرة من الجماهير ما حصل بالنظر إلى نجومية ابراهيموفيتش وشعبيته وأيضا الدور الكبير المنوط به من قبل المدرب البرتغالي جوزية مورينيو، فمكانته وقيمته ودوره يفرضون على النادي منحه صلاحية اختيار القميص الذي يريده.