قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قدم المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني، المدير الفني لفريق أتلتيكو مدريد الإسباني، فكرة غريبة وغير تقليدية، يتمنى تطبيقها على أفضل المدربين في العالم، وفي مقدمتهم ثنائي التدريب الأشهر، البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لمانشستر يونايتد، والإسباني بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي.

وتساءل سيميوني قائلا: "لطالما سألت نفسي لماذا لا يتولى مورينيو تدريب منتخب البرتغال، ويقود غوارديولا منتخب إسبانيا، بجانب عملهما في الأندية الخاصة بهما، أعتقد أنه يمكن الاستعانة بهؤلاء المدربين الكبار في البطولات الكبيرة مثل كأس العالم وكأس أمم أوروبا".

وأضاف المدرب الأرجنتيني "الأمر نفسه، ينطبق على يورغن كلوب مع منتخب ألمانيا، ومانويل بيليغريني مع تشيلي، وكارلو أنشيلوتي مع إيطاليا، أعتقد أن أفضل مدربي العالم يستحقون الفرصة لقيادة منتخبات بلادهم".

وتابع سيميوني "لا بد من النظر للأمور بطريقة مختلفة، والبحث عن حلول، لأن ابتعاد أفضل مدربي العالم عن قيادة منتخبات بلادهم، أمر ليس جيد على الإطلاق".

وختم سيميوني تصريحاته قائلا: "يجب البحث عن سياسة للارتقاء بطموحات المدربين، وتطوير قدراتهم، وأتمنى أن تأتي اللحظة التي يحدث فيها ما أتطلع إليه في هذه القضية".

جدير بالذكر أن جميع المدربين الذين ذكرهم المدرب الأرجنتيني لم يسبق لهم الإشراف على تدريب منتخبات بلادهم الوطنية، كما أن سيميوني نفسه سبق له أن رفض عرضا لتدريب الأرجنتين خلفا لتاتا مارتينو.