قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

فقد لويس انريكي، المدير الفني لنادي برشلونة، برودة أعصابه وتعكر مزاجه خلال المؤتمر الصحفي الذي سبق مباراة فريقه مع نادي بيتيس اشبيلية، التي جرت، مساء السبت، لحساب الجولة الأولى من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وظهر المزاج العكر للمدرب انريكي عندما سخر من أحد الصحفيين الذي سأله عن وضعية الحارس الدولي التشيلي كلاوديو برافو في نادي برشلونة ومدى مصداقية الأخبار التي تداولتها العديد من وسائل الإعلام حول قرب انضمامه لصفوف مانشستر سيتي الإنكليزي.
 
وجاء رد إنريكي على شكل أسئلة طلب من خلالها من الصحفي بالبوح بكل المعلومات التي تخص مستقبل كلاوديو برافو، وإذا ما كانت مباراة السبت أمام بيتيس اشبيلية هي الأخيرة له مع برشلونة .
 
وقال إنريكي ساخراً:"فريقي ليس كلاوديو برافو فقط ، أكثر شيء يهمني هو ما يقدمه جميع اللاعبين في التدريبات وما يظهروه من طموح في كل حصة تدريبية وليس في المباريات فقط".
 
وأضاف مدرب برشلونة قائلاً:" برافو سيرحل عن النادي؟ لا أود التحدث عن الافتراضات. يوم السبت هي المباراة الأخيرة لبرافو؟ أنا لا أعرف، أخبرني أنت بكل المعلومات".
 
يُشار أنّ كلاوديو برافو قد شارك ضمن التشكيلة الأساسية لبرشلونة التي واجهت نادي بيتيس اشبيلية وفازت عليه بنتيجة ستة أهداف لإثنين.