قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

وصف المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لمانشستر يونايتد الإنكليزي نفسه بشكل ساخر بأنه أسوأ مدرب في تاريخ كرة القدم، وذلك ردا منه على الانتقادات التي تعرض لها بسبب بدايته المتعثرة مع الشياطين الحمر.

وتوقفت سلسلة النتائج السلبية للشياطين الحمر (سقط يونايتد امام جاره سيتي وواتفورد في الدوري المحلي وفيينورد روتردام الهولندي في يوروبا ليغ) الثلاثاء بفوزه على نورثامبتون 3-1 في كأس الرابطة الانكليزية، لكن المدرب البرتغالي لم يستطع هضم بعض التعليقات.

وقال مورينيو في مؤتمر صحفي قبل مواجهة ليستر سيتي في الجولة السادسة من الدوري الإنكليزي: "من الصعب أن يحتفظ ليستر باللقب، التاريخ يقول ذلك، لم تفعلها العديد من الفرق في الدوري الممتاز".

وأضاف "أحد هذه الفرق التي احتفظت باللقب هي مانشستر يونايتد والآخر كان يقوده أسوأ مدرب في تاريخ كرة القدم"، في إشارة إلى إنجازه الذي حققه مع تشيلسي عام 2006.

 وسبق للمدرب البرتغالي أن انتقد بشدة من وصفهم بأنهم يعتبرون أنفسهم "اينشتاين" كرة القدم بعد موجة الانتقادات التي رافقت البداية المتواضعة لفريقه ممثلة بثلاث هزائم في اسبوع واحد.

وقال مورينيو في مقابلة مع موقع النادي الإنكليزي: "اعرف ان بعض من يعتبرون أنفسهم اينشتاين كرة القدم --كرة القدم مليئة بمن يعتبرون أنفسهم اينشتاين-- حاولوا محو 16 عاما من مسيرتي".

من جانب آخر تطرق مورينيو في المؤتمر الصحفي للحديث عن الانتقادات التي يتعرض لها قائد الشياطين الحمر وأين روني، وقال: "حالة روني مثل حالة يونايتد، نحن فريق ولسنا واين روني وحده، لكن نعتقد أن المجموعة تحتاج لكل فرد في كل مباراة حتى الذين لا يشاركون".