قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

وجه المكسيكي هوغو سانشيز، النجم السابق لنادي ريال مدريد الإسباني، اللوم للاعب الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو ، بعد رد فعله على هجوم جماهير النادي الملكي خلال المباراة التي جرت الأحد الماضي على ملعب "سانتياغو بيرنابيو" أمام ريال سوسيداد لحساب الجولة ال20 مسابقة "الليغا".

وأطلقت جماهير"سانتياغو بيرنابيو" صافرات الاستهجان ضد رونالدو عندما فقد الكرة في الدقيقة 23 من المباراة.، وهي نفس الصافرات التي تعرض لها معظم زملائه تعبيراً من مشجعي ريال مدريد على تراجع نتائج الفريق في المباريات القليلة الماضية التي سبقت لقاء سوسييداد.

وبحسب بعض التقارير الصحفية الإسبانية فإنّ رونالدو أبدى دهشته، وظهر عليه الارتباك إثر هذه الصافرات، حيث هز رأسه، ورفع حاجبيه، كما يكون قد وجّه السباب لجماهير فريقه .

ونقلت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية، تصريح المهاجم الدولي المكسيكي السابق هوغو سانشيز في تعليقه على رد فعل رونالدو، قال فيه: "من الصعب على اللاعب أن يتلقى هجوماً من الجماهير، ما يتوقعه كريستيانو هو الدعم من الجماهير".

وأضاف سانشيز مستطرداً :"لم يكن على رونالدو فعل ما فعله، كان عليه أن يبقى صامتا ولا يرد على الجماهير".

وتابع النجم المكسيكي السابق: "ما يحدث غريب على رونالدو، لكنه حدث مع لاعبين سابقين، عندما تحدثت الأخبار عن رحيلي من ريال مدريد الجميع كان يتحدث ويهاجمني هنا، جماهير ريال مدريد صعبة جدًا ويجب على رونالدو أن يكون قائدًا ورجلًا في الملعب".

واختتم سانشيز قائلاً:"رونالدو كان في ذروة مستواه في ريال مدريد، ولكن دائمًا العيون تكون على الفريق الملكي، ويجب على الجميع أن يقدم مستويات استثنائية".

يُشار أنّ رونالدو نجح، في تلك المباراة، في تسجيل هدف واحد وصناعة آخر، ساهما بهما في فوز ريال مدريد بثلاثية نظيفة ، وتعميق الفارق عن أقرب ملاحقيه، برشلونة وإشبيلية، إلى 4 نقاط كاملة مع مباراة ناقصة سيخوضها لاحقاً أمام نادي فالنسيا.