قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سخر المدرب البلجيكي هوغو بروس من قرار بعض نجوم الكاميرون بالبقاء مع أنديتهم الأوروبية بدلاً من المشاركة مع منتخب بلدهم المُتوّج بلقب كأس أمم إفريقيا لكرة القدم،التي اختتمت مساء الأحد بالغابون، بعد فوزه في اللقاء النهائي على نظيره المصري بنتيجة هدفين لواحد.

وقال بروس، مدرب منتخب الكاميرون، في تصريحاته بعد نهاية مباراة الأحد:" "كانت هناك العديد من المشاكل قبيل انطلاق البطولة، على غرار اللاعبين الذين قرروا عدم الانضمام لقائمة المنتخب... حسناً، إنه قرارهم، ولكنني أعتقد أنهم نادمون الآن، ويقولون لأنفسهم: تباً، لماذا لم أذهب معهم -الكاميرون- لخوض البطولة".

وأضاف المدرب لبلجيكي باعتزاز:"أتينا إلى الغابون وأعتقد أنه لم يتوقع أحد أن نذهب بعيداً. كنا نأمل في تجاوز الدور الأول، وقد نجحنا بالفعل في تحقيق هذا الأمر، فقلنا لأنفسنا: "حسناً، لنرى ما يمكننا فعله أمام السنغال، ونجحنا بالفعل في الفوز مُجدداً، مما أعطاناً ثقةً أكبر، ومنحنا شعوراً بأننا لو حالفنا بعض من الحظ، فسنكون قادرين على الفوز في المباراة النهائية".

وقد غاب 8 لاعبين بارزين عن منتخب "الأسود غير المروضة" المتوج بلقب "كان 2017"، أشهرهم مدافع فريق ليفربول الإنكليزي جويل ماتيب، الذي برّر تفضيله ناديه عن منتخب بلده بإعلانه اعتزاله دولياً، ما أثار سخرية كبيرة بين مشجعي الكاميرون عبر مواقع التواصل الاجتماعي.