قال مسؤولو نادي باريس سان جيرمان الفرنسي لكرة القدم إن الشرطة بدأت تحقيقات في اشتباكات جماهير غاضبة مع أفراد الفريق، في مطار "بورجيه" قرب باريس، عقب خروج الفريق من دوري أبطال أوروبا على يد فريق برشلونة الأسباني.

وعاد الفريق إلى فرنسا قادما من إقليم كاتالونيا الأسباني، بعد هزيمة مذلة من برشلونة بستة أهداف مقابل هدف، في مباراة الإياب في دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا.

وكان الفريق الفرنسي قد حقق فوزا كبيرا في مباراة الذهاب التي أقيمت على ملعب "حديقة الأمراء"، بأربعة أهداف نظيفة.

ووجهت الجماهير الغاضبة الشتائم للاعبين، وألحقوا أضرارا بسياراتهم "في مناخ معادٍ للغاية وعدواني"، حسبما ذكر باريس سان جيرمان في بيان.

وقال النادي إن أحد الأشخاص صدمته سيارة خلال هذه الأحداث.

وأضاف البيان أن "العديد من الأفراد اعترضوا اللاعبين وهددوهم في مطار بورجيه، بالرغم من تعزيز إجراءات الأمن من جانب النادي والسلطات."

وأوضح أن "هؤلاء الأشخاص وجهوا الشتائم للاعبين قبل أن يلحقوا أضرارا بسياراتهم، وقد تعرضت سيارات عديدة للتلف."

وقال النادي إن "أحد الأشخاص صدمته سيارة بينما كان يحاول الفرار من الحشد، الذي هدد بإيذاء اللاعبين وعائلاتهم. وتُجري الشرطة تحقيقا لمعرفة ملابسات ما حدث بالضبط."

وأخيرا، جاء في البيان: "أبلغ النادي وجميع الأشخاص الذين شهدوا الواقعة المحققين باستعدادهم للمساعدة في التحقيق، لمعرفة تفاصيل هذا الحادث المؤسف".