قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

 كشفت تقارير صحفية اسبانية، السبت، أنّ اللاعب الدولي البرازيلي نيمار، نجم نادي برشلونة، لم يغادر تدريبات فريقه أمس الجمعة بإرادته بعد شجاره مع البرتغالي نيلسون سيميدو، مدافع الفريق الجديد، ولكن بسبب طرده من طرف المدرب إرنستو فالفيردي.

وأوضحت صحيفة "أس" أنّ الشجار الذي دار بين نيمار وسيميدو كان الاختبار الأول لفالفيردي لإظهار شخصيته القوية، ولذلك لم يتردد في معاقبة البرازيلي وطرده من التدريبات، إلا أنّ اللاعب عبّر عن غضبه بإلقاء قميص التدريب وتسديد الكرة بعيداً.
 
ولفتت الصحيفة أنّ فالفيردي سبق وواجه موقفاً مشابهاً حينما كان مدرباً لنادي أتليتك بلباو الإسباني مع اللاعبين فرانسيسكو ييستي وأسيير ديل هورنو، حيث يرفض خروج أي نجم عن قواعد الانضباط التي يفرضها داخل الفريق.
 
ويتواجد برشلونة حالياً في مدينة ميامي الأمريكية، تحسباً لمواجهة غريمه التقليدي نادي ريال مدريد الإسباني، فجر الأحد، ضمن بطولة كأس الأبطال الدولية الودية لكرة القدم.
 
وسجل نيمار ثلاثة أهداف في المباراتين السابقتين لحساب نفس البطولة، هدفان في مرمى يوفنتوس الايطالي (2-1) وهدف في مرمى مانشستر يونايتد الانكليزي (1-0).