: آخر تحديث
الفريق الباريسي يراهن على مرحلة الإياب لكتابة أرقام جديدة

سان جيرمان متعطش لتحطيم سلسلة من الأرقام القياسية في الدوري الفرنسي

 يتطلع نادي باريس سان جيرمان إلى إنهاء منافسات الموسم الجاري (2017-2018) بحصيلة تاريخية في بطولة الدوري الفرنسي من خلال كسره لأرقام وتسجيله لاخرى جديدة تعكس تفوقه على بقية منافسيه في المسابقة.

وبعدما نجحت إدارة النادي في ضم كل من البرازيلي نيمار دا سيلفا من نادي برشلونة الإسباني والفرنسي كيليان مبابي من مواطنه نادي موناكو ، فقد أصبح باريس سان جرمان يضم أقوى وأغلى ثلاثي هجومي في الملاعب الأوروبية، بعد انضمامهما إلى هداف الفريق الأوروغوياني ادينسون كافاني.
 
وأوضحت صحيفة "لوباريزيان" الفرنسية ، بأن الفريق الباريسي متعطش جداً لتحقيق سلسلة من الأرقام القياسية التاريخية يخلد فيها اسمه من ذهب في تاريخ الدوري الفرنسي لإبراز تفوقه وقوته.
 
وبعدما عجز الفريق الحالي عن إنهاء مرحلة الذهاب بأعلى رصيد من النقاط منذ انتقال ملكيته للقطريين في عام 2011 ، ، فإن أبناء المدرب أوناي إيمري يراهنون على مرحلة الإياب لتحطيم كافة الأرقام وكتابة أرقام جديدة.
 
ويتمثل الإنجاز الرقمي الأول بإنهاء منافسات الدوري الفرنسي بأعلى رصيد من النقاط والانتصارات في تاريخ النادي والبطولة ، وهو الرقم الذي حققه في موسم (2015-2016) تحت إشراف المدرب الفرنسي لوران بلان ، عندما جمع 96 نقطة ومحققاً 30 انتصاراً ، فيما جمع الفريق 50 نقطة خلال النصف الأول من منافسات الموسم الجاري ، محققاً 16 انتصاراً بعد مرور 19 جولة من البطولة، فيما لا يزال أمامه 19 جولة أخرى لتحقيق كافة طموحاته رقمياً .
 
الإنجاز الثاني يتمثل في إنهاء الموسم بأكبر فارق تهديفي إيجابي، والذي تحقق في عهد مهاجمه السابق السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، عندما حقق فارقاً يبلغ 83 هدفاً في موسم (2015-2016) ، فيما يبلغ الفارق الإيجابي لهذا الموسم 43 هدفاً، ولكن في حال حافظ الهجوم الباريسي على فعاليته التهديفية ، فإنه سينجح في تجاوز هذا الرقم.
 
في المقابل، فإن الدفاعي الباريسي بقيادة البرازيلي ثياغو سيلفا سيكون بحاجة إلى تفادي استقبال أكثر من 18 هدفاً ليكون الدفاع الحالي هوالأقوى والأفضل من دفاع الفريق في موسم (2015-2016) والذي تلقى 19 هدفاً - حينها - .
 
الإنجاز الثالث هو فردي ويتعلق باثنين من نجومه ، الأول في صناعة الأهداف، وهو الرقم المسجل حالياً باسم كل من الأرجنتيني آنخيل دي ماريا مع باريس سان جرمان في موسم (2015-2016) ، والفرنسي جيروم روتن مع موناكو في موسم (2002-2003) برصيد 18 تمريرة حاسمة لكل منهما، فيما صنع  البرازيلي نيمار 9 أهداف حتى الآن ، أي انه قطع نصف الطريق لمعادلة رقم دي ماريا و روتن قبل تجاوزهما في مرحلة الإياب.
 
أما النجم الثاني فهو الأورغوياني كافاني الذي يأمل أن يزيح اسم اليوغسلافي جوسيب سكوبلار من ارشيف الدوري الفرنسي بعدما سجل 44 هدفاً في موسم (1970-1971) عندما كان لاعباً في صفوف مرسيليا، حيث سجل 19 هدفاً بعد مرور 19 جولة، مما يجعل مهمته عسيرة في بلوغ هذا السقف طالما أن معدله التهديفي في المرحلة الأولى والبالغ هدفًا في كل مباراة لا يساعده على ذلك، إذ يحتاج منه ذلك إلى مضاعفة جهوده في المرحلة الثانية.
 
 
شاهد الإحصائيات: 
 

 

   

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. جيرونا يوقف مسلسل انتصارات برشلونة وأرسنال يواصل صحوته
  2. جماهير سان جرمان تعتبر الانتقالات الصيفية الماضية الأسوأ في تاريخ النادي
  3. مودريتش- كروس - كاسيميرو ..افضل ثلاثي وسط في تاريخ ريال مدريد
  4. نيمار يحمي طفلا فرنسيا من رجال الأمن ويهديه قميصه
  5. الخسارة أمام ليفربول تضع مدير باريس سان جيرمان في وجه المدفع
  6. رئيس الاتحاد الأرجنتيني يلمح لعودة المدرب مارتينو وميسي للمنتخب الوطني
  7. مارتشيلو ليبي يرشح يوفنتوس لإحراز لقب دوري أبطال أوروبا
  8. غوارديولا يكشف : سيلفا وكومباني نجحا في إقناع اغويرو بتجديد عقده
  9. أسطورة ليفربول يشكر كرة القدم بعدما أنقذته من مأساة الحرب الروديسية
  10. رئيس ريال مدريد يؤكد : رونالدو أصر على الرحيل لأسباب شخصية
  11. جوي بارتون يصف نيمار بـ
  12. راتب رونالدو في يوفنتوس يعادل ثلاثة أضعاف رواتب لاعبي فروزينوني
  13. برشلونة الأكثر تهديفاً في الدوريات الأوروبية ودوري أبطال أوروبا
  14. مانشستر سيتي يخطط للتعاقد مع رابيو وقطع الطريق على برشلونة
  15. الطرد يعزز شعور رونالدو بوجود مؤامرة ضده بسبب رحيله عن ريال مدريد
في رياضة