قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كشفت تقارير إعلامية بأن إقالة البرتغالي جوزيه مورينيو من تدريب مانشستر يونايتد الإنكليزي ، قد جاءت تلبيه لتهديدات اربعة لاعبين ، بعدما خيروا إدارة النادي بين إقالة مدرب الفريق او الرحيل عن صفوفه خلال الانتقالات الشتوية المزمع إفتتاحها في شهر يناير القادم.

وبحسب تلك التقارير، فإن اربعة لاعبين (لم يكشف عن اسمائهم) هددوا إد وودورد نائب الرئيس التنفيذي بالرحيل عن الفريق في حال لم تتم إقالة المدرب البرتغالي .

ووجدت إدارة النادي في الخسارة التي تكبدها مانشستر يونايتد من ليفربول ذريعة و تبريراً لإقالة "السبيشل ون" رغم ان هذا القرار كان رضوخا لتهديدات اربعة لاعبين نافذين في غرف ملابس الفريق.

ورغم عدم الكشف عن اسماء وهويات اللاعبين الأربعة إلا ان اصابع الاتهام تشير إلى كل من الفرنسي بول بوغبا والمهاجم التشيلي اليكسيس سانشيز الذين ساءت علاقتهم بمورينيو هذا الموسم ، حيث اخرجهما من حساباته التكتيكية وانتقدهما كثيراً عبر تصريحاته في المؤتمرات الصحفية، وكانا مرشحين للرحيل في حال بقي المدرب البرتغالي على رأس الجهاز الفني.

ومما يؤكد هذا الطرح بأن إقالة مورينيو لم تكن منتظرة ومتوقعة خاصة انها جاءت بعد ايام قليلة من نجاحه في قيادة الفريق لتجاوز دور المجموعات و التأهل لدور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا ، وهي البطولة التي راهن عليها الفني البرتغالي للبقاء في منصبه ، وكان الجميع يترقب الانتقالات الشتوية للقيام بتعاقدات وازنة تعزز من حظوظ الفريق في تحسين نتائجه في المرحلة الثانية من الموسم.