قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أكدت تقارير إعلامية أن أربعة من لاعبي مانشستر يونايتد الإنكليزي يرتقب تجديد عقودهم مع النادي في غضون الاسابيع القليلة المقبلة، وفقًا لتأكيدات مدرب الفريق الموقت النرويجي اولي غونار سولسكاير.

وبحسب تلك التقارير، فإن هذا الرباعي قد اقتنع ببقائه في صفوف الفريق، بعدما كانوا قاب قوسين او ادنى من الرحيل بسبب تدهور علاقتهم بمدرب الفريق الاسبق البرتغالي جوزيه مورينيو .

وكان المهاجم الصاعد الفرنسي انطوني مارسيال قد جدد عقده مع النادي قبل أيام لمدة خمسة اعوام ويمتد لغاية عام 2024.

الحارس الإسباني دافيد دي خيا بدوره اعطى مؤشرات على بقائه مع النادي لأطول فترة ممكنة ، حيث وافق على مباشرة مفاوضات تجديد عقده قبل انقضائه في شهر يونيو من عام 2020 ، رغم ان عقده يتضمن بنداً يتيح لإدارة النادي تجديده آليا دون الحصول على موافقة اللاعب.

كما يترقب إقدام المهاجم الصاعد ماركوس راشفورد على تمديد عقد اقامة في قلعة " الاولترافورد" بعدما تألق تحت إشراف مدربه النرويجي وبصم على عروض فنية و تهديفية متميزة .

كما تأكد تجديد عقد لاعب الإرتكاز الفرنسي بول بوغبا ، رغم ان رحيله شكل مادة دسمة لوسائل الإعلام في بداية الموسم الجاري ، ولكن إقالة مدرب الفريق جوزيه مورينيو جعلت اللاعب يقرر البقاء.

وبدوره، منح لاعب الوسط الإسباني أندير هيريرا موافقته على تجديد عقده الذي ينقضي بنهاية الموسم الجاري ، و رغم ان اللوائح القانونية تمنحه الحق في فتح المفاوضات مع أي نادٍ، إلا ان اللاعب منح الأولوية لاستقراره مع "الشياطين الحمر".

وبإقدام هذا الخماسي على تجديد عقودهم، فإن إدارة النادي تكون بذلك قد ضمنت الاستقرار الفني للفريق قبل التفكير في إبرام صفقات جديدة خلال سوق الانتقالات الصيفية القادمة مع إعلان استمرار النرويجي سولسكاير على رأس الجهاز الفني أو التعاقد مع مدير فني جديد يتولى المهمة استعداداً للموسم الرياضي الجديد (2019-2020) الذي يريده كافة منسوبي النادي موسماً يعود فيه الفريق إلى منصات التتويج.