قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

عد أيام من تحطيمه رقم أفضل هداف عربي في تاريخ كأس آسيا تتجه الأنظار مجددا الى علي مبخوت الساعي لتسجيل رقم محلي جديد عندما يفتتح فريقه الجزيرة الوصيف الاثنين دور الإياب في الدوري الإماراتي لكرة القدم بمواجهة شباب الأهلي الرابع في قمة المرحلة الرابعة عشرة.

وتعود الحياة الى الدوري الإماراتي من جديد بعد توقف دام 52 يوما بسبب مشاركة منتخب الإمارات في كأس آسيا 2019 التي اختتمت في الأول من شباط/فبراير وأحرزت قطر لقبها بفوزها في النهائي على اليابان 3-1.

ورغم حالة الاحباط التي يعاني منها مبخوت بعد خروج الإمارات من نصف النهائي بالخسارة أمام قطر برباعية نظيفة،إلا ان مهاجم الجزيرة مطالب بتجاوز ذلك أمام شباب الأهلي وتسجيل رقم جديد في الدوري كما فعل في البطولة القارية.

وسجل مبخوت ( 29 عاما) أربعة أهداف في نسخة 2019 ليرفع رصيده في كأس آسيا الى تسعة(سجل خمسة أهداف في 2015)، ويصبح مع مهاجم قطر المعز علي أفضل هدافين عربيين في تاريخ البطولة، بفارق هدف عن الكويتي جاسم الهويدي والعراقي يونس محمود.

ومع عودته الى المنافسات المحلية، فان مبخوت متصدر ترتيب هدافي الدوري حاليا برصيد 15 هدفا وصاحب 128 هدفا منذ مشاركته مع الجزيرة عام 2009، أصبح بحاجة الى هدف وحيد لمعادلة رقم نجم القرن في الإمارات ومهاجم الشعب السابق عدنان الطلياني ثالث أفضل هداف في تاريخ البطولة.

ويحتل الجزيرة المركز الثاني برصيد 28 نقطة وبفارق ثلاث نقاط عن الشارقة المتصدر،لكن مهمته لن تكون سهلة امام شباب الاهلي (25 نقطة) والساعي للعودة بقوة الى المنافسة على اللقب.

واعترف الهولندي داميان هيرتوغ مدرب الجزيرة بصعوبة مهمة فريقه "امام شباب الأهلي المتأخر عنا بفارق ثلاث نقاط فقط والذي صعب الامور علينا كثيرا في مباراة الذهاب".

وكان الجزيرة حول تأخره في الذهاب 1-3 الى فوزه مثير 5-4 ،في مباراة شهدت تسجيل مبخوت ثلاثة أهداف، وسيكون الرهان عليه مجددا مع زملائه الدوليين لتجاوز عقبة شباب الأهلي.

ويضم الجزيرة كذلك من الدوليين خلفان مبارك وفارس جمعة وخليفة الحمادي وحارس المرمى علي خصيف، لكن هيرتوغ أكد جاهزيتهم للمباراة "بعدما عملنا في الحصص التدريبية الأخيرة على اخراج اللاعبين من حالة الاحباط التي عانوا منها، وهم في الوقت الحالي يتمتعون بجاهزية بدنية ونفسية جيدة".

ويخوض الشارقة المتصدر مواجهة سهلة الثلاثاء عندما يستضيف الظفرة العاشر برصيد 14 نقطة.

وأنهى الشارقة الذهاب في الصدارة برصيد 31 نقطة وبفارق ثلاث نقاط عن الجزيرة والعين ويتطلع لبداية قوية في الدور الثاني أمام الظفرة الذي كان خسر أمامه بنتيجة كبيرة في افتتاح الموسم عندما هزمه برباعية نظيفة.

وأبقى الشارقة على نفس تشكيلته التي خاضت الذهاب بعدما فضل مدربه عبد العزيز العنبري عدم دخول سوق الانتقالات الشتوية الذي أغلق بابه في 30 كانون الثاني/ يناير، وسيراهن مجددا على الرباعي الأجنبي المؤلف من البرازيليين ويلتون سواريز وإيغور كورونادو والأوزبكستاني أوباتيك شودوروف وريان منديز من الرأس الأخضر والذين سجلوا 31 هدفا من أصل 34 لفريقهم.

وبعكس الشارقة والجزيرة، فإن العين الثالث والذي يملك مباراة مؤجلة مع الوحدة لم يشهد الاستقرار الفني نفسه مقارنه بمنافسيه على اللقب.

ويستضيف العين الثلاثاء الامارات الثالث عشر قبل الاخير (9 نقاط) بقيادة مدرب مؤقت هو الكرواتي زيلييكو سوبيتش بعدما حل بديلا لمواطنه زوران ماميتش الذي رحل لتدريب الهلال السعودي بعدما قاد "زعيم" الكرة الإماراتية منذ 2017 لثنائية الدوري والكأس الموسم الماضي ووصافة كأس العالم للأندية 2018 بالخسارة امام ريال مدريد الإسباني في كانون الأول/ديسمبر في النهائي 1-3.

كما غادر صفوف العين المصري حسين الشحات الذي تعاقد مع مواطنه الأهلي وتم تعويضه بالبرتغالي روبن روبيرو قادما من سبورتينغ لشبونة.

وتعرض العين لضربة مؤلمة اخرى بعد اعلان انتهاء موسم مدافعه الدولي محمد أحمد لتعرضه لإصابة بالرباط الصليبي خلال مباراة الامارات وأستراليا في ربع نهائي كأس آسيا.

وفي المباريات الأخرى، يلعب الإثنين دبا الفجيرة مع الوصل، وعجمان مع النصر، وبني ياس مع الفجيرة،والثلاثاء الاتحاد كلباء مع الوحدة.