: آخر تحديث
في ذهاب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا

سان جرمان يباغت يونايتد وروما يفك عقدته أمام بورتو

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

انتزع باريس سان جرمان الفرنسي في غياب لاعبين أساسيين، فوزا ثمينا بثنائية من مضيفه مانشستر يونايتد الانكليزي في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم الثلاثاء، مكبدا المدرب النروجي أولي غونار سولسكاير خسارته الأولى، ومحققا خطوة كبيرة نحو ربع النهائي.

وفي مباراة ثانية الثلاثاء، تفوق روما الإيطالي على ضيفه بورتو البرتغالي 2-1 بثنائية نجمه الواعد نيكولا تسانيولو.

وعلى ملعب أولد ترافورد، خالف سان جرمان التوقعات ضد فريق حقق 10 انتصارات وتعادل في 11 مباراة بإشراف سولسكاير الذي عين بدلا من البرتغالي جوزيه مورينيو المقال في كانون الأول/ديسمبر. وتخطى نادي العاصمة الفرنسية آثار صدمة الإصابات التي أبعدت المهاجمين البرازيلي نيمار والأوروغوياني إدينسون كافاني والظهير البلجيكي توما مونييه، ونال أفضلية قبل الإياب في باريس في السادس من آذار/مارس.

وفشل يونايتد في استغلال النقص والبناء على السلسلة الإيجابية للأسابيع الماضية، في سعيه لبلوغ الدور ربع النهائي للمرة الأولى منذ عام 2014. وهو خسر أيضا جهود لاعبه الفرنسي بول بوغبا الذي سيغيب عن مباراة الإياب بعد طرده قبل دقيقة من نهاية لقاء الثلاثاء، ببطاقتين صفراوين، بينما خرج مواطنه أنطوني مارسيال وجيسي لينغارد مصابين من اللقاء.

وضمن سان جرمان الفوز بهدفي بريسنل كيمبيمبي وكيليان مبابي في أقل من عشر دقائق في الشوط الثاني، في ظل ضياع "الشياطين الحمر" لاسيما في النصف الهجومي من الملعب، واكتفائهم بمحاولة واحدة بين الخشبات الثلاث لمرمى المخضرم الإيطالي جانلويجي بوفون.

وقال مبابي بعد الفوز في المواجهة القارية الأولى بين الفريقين "نحن سعداء لكننا لا نزال في منتصف الطريق، وسنواصل التحضير بشكل جيد".

وأضاف "في الشوط الثاني دخلنا بنيات جيدة لأننا كنا ندرك بأنهم يريدون زيادة الإيقاع ولاسيما تسجيل هدف على أرضهم"، متابعا "علينا أن نتوقف عن الخوف، كرة القدم تلعب على أرض الملعب. بالطبع نيمار مهم جدا، كافاني محوري، لكن كرة القدم تلعب على أرض الملعب وهذا ما أظهرناه".

- سان جرمان يتحكم بالشوط الثاني -

وبدا سان جرمان الساعي للعبور الى ربع النهائي الأوروبي بعد خروجين متتاليين من ثمن النهائي، أفضل استحواذا على الكرة من البداية، ولم تدفعه الغيابات أو أفضلية يونايتد على ملعبه، للتراجع الدفاعي.

وقال مدربه الألماني توماس توخل "سيطرنا على المباراة أكثر من مانشستر يونايتد من خلال تركيبتنا والاستحواذ على الكرة. في الشوط الأول أضعنا العديد من الكرات السهلة لكن الشوط الثاني كان ممتازا".

وبدأ الفريق الباريسي بتهديد مرمى الحارس الإسباني دافيد دي خيا من الدقيقة السادسة بتسديدة قوية من خارج المنطقة للاعب السابق ليونايتد الدولي الأرجنتيني أنخل دي ماريا، كانت غير بعيدة عن القائم الأيسر.

ورد يونايتد بتسديدة قوية بعد دقيقتين من مهاجمه ماركوس راشفود من زاوية ضيقة عن الجهة اليمنى، أبعدها بوفون الى ركنية.

وبين نهاية الشوط الأول وبداية الثاني، اضطر يونايتد لإجراء تبديلين اضطراريين، اذ دخل التشيلي أليكسيس سانشيز بدلا من لينغارد، والإسباني خوان ماتا بدلا من مارسيال.

وأظهر سان جرمان شخصية أكثر جسارة منذ انطلاق الشوط الثاني، واحتاج الى أقل من عشر دقائق لهز شباك مضيفه، اذ حصل على ركنية بعد رأسية مباغتة من مبابي بعد عرضية من البرازيلي داني ألفيش، حولها دي خيا بصعوبة من على يساره الى ركنية. 

وانبرى دي ماريا للتنفيذ، ليلاقي كيمبيمبي كرته العرضية بتسديدة مباغته بالقدم اليسرى اخترقت سقف شباك مرمى دي خيا (53).

واستغل سان جرمان ضياع يونايتد على أكمل وجه، وكان قريبا من مضاعفة النتيجة في الدقيقة 56 عبر تسديدة "على الطاير" من ألفيش ارتدت من الدفاع الى ركنية.

لكن الفريق المملوك من شركة قطر للاستثمارات الرياضية لم ينتظر طويلا لضمان الفوز، اذ استغل البرازيلي ماركينيوس هجمة مرتدة سريعة، وأرسل كرة في العمق الى دي ماريا المتقدم على الجهة اليسرى، فعكسها متقنة الى مبابي المتقدم الذي لم يجد صعوبة في وضعها داخل المرمى (60).

وفي الوقت المتبقي من المباراة، بدا يونايتد بعيدا عن تشكيل أي خطر أو محاولات جدية للعودة الى المباراة. وتلقى نكسة إضافية في الدقيقة ما قبل الأخيرة، اذ حصل بوغبا على الانذار الثاني وخرج من أرض الملعب.

ملخص مباراة باريس سان جرمان ومانشستر يونايتد:

تسانيولو يقود روما لفك عقدة بورتو

وفي مباراة على الملعب الأولمبي في العاصمة الإيطالية، قاد لاعب الوسط المهاجم الواعد نيكولا تسانيولو (19 عاما) فريقه روما لفك عقدة ضيفه بورتو بالفوز عليه 2-1، بتسجيل الهدفين (70 و76).

وسجل تسانيولو الهدفين في الدقيقتين 70 و76، مانحا روما روما فوزه الأول على الفريق البرتغالي في خمس مباريات بينهما في المسابقات القارية، علما بأن البديل الإسباني أدريان لوبيز قلص الفارق في الدقيقة 79.

والتقى الفريقان 4 مرات قاريا قبل مواجهة اليوم ففاز الفريق البرتغالي مرتين وتعادلا مرتين. 

وسيتعين على روما الدفاع عن فوزه خلال مباراة الإياب في 6 آذار/مارس المقبل، ليثأر من بورتو الذي حرمه بلوغ الدور ربع النهائي لمسابقة كأس الكؤوس الأوروبية، التي أدمجت لاحقا مع كأس الاتحاد، عام 1981 عندما تغلب عليه 2-0 في البرتغال قبل التعادل سلبا إيابا في روما، وبلوغ دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا صيف 2016 بتعادلهما 1-1 في بورتو وخسارة روما على أرضه إيابا 0-3 في الدور الفاصل.

ولم ترق المباراة إلى المستوى المتوقع وغلب عليها الحذر من الفريقين فغابت الفرص الحقيقة للتسجيل إلا ما ندر خصوصا في الشوط الأول.

وكانت أول وأخطر فرصة في المباراة في الدقيقة 30 عندما سدد المهاجم البرازيلي فرناندو أندرادي كرة من داخل المنطقة بين يدي أنطونيو ميرانتي.

ورد روما بعد خمس دقائق عندما ارتقى المهاجم البوسني إدين دزيكو لكرة عرضية للورنتسو بيليغريني وتابعها برأسه فوق المرمى (35)، ثم تلقى اللاعب نفسه كرة ساقطة في العمق هيأها لنفسه بيسراه وتلاعب بالمدافع البرازيلي إيدر ميليتاو قبل أن يعكس مساره ويسدد من مسافة قريبة لكن كرته ارتدت من القائم الأيمن (36).

- 3 أهداف في 9 دقائق -

وكاد دانيلو بيريرا يمنح التقدم لبورتو مطلع الشوط الثاني برأسية من مسافة قريبة اثر ركلة ركنية (57).

ونزل روما بكل ثقله وتصدى قائد بورتو حارس المرمى الدولي الإسباني السابق المخضرم إيكر كاسياس (37 عاما) لتسديدة قوية لبيليغريني من خارج المنطقة (62)، ثم أنقذ مرماه من هدف محقق بتصديه لتسديدة قوية "على الطاير" لبيليغريني بيسراه من داخل المنطقة (66).

وأثمر ضغط روما هدفا لتسانيولو المنضم الصيف الماضي لفريق العاصمة قادما من إنتر ميلان في إطار صفقة انتقال لاعب الوسط البلجيكي راديا ناينغولان لصفوف الأخير، عندما تلقى كرة من دزيكو داخل المنطقة فهيأها لنفسه وسددها بيمناه عكسية زاحفة على يمين كاسياس (70).

وعزز روما التقدم عندما سدد دزيكو كرة قوية بيمناه من خارج المنطقة ارتدت من القائم الأيمن لتجد تسانيولو في انتظارها فتابعها بيسراه بسهولة داخل المرمى الخالي (76).

وسجل بورتو هدفه الوحيد بعد ثلاث دقائق عندما استغل أدريان، بديل الدولي الجزاسري ياسين براهيمي المصاب، كرة طائشة من البرازيلي تيكينيو سولريش داخل المنطقة فسددها بيسراه على يمين ميرانتي (79).

وأنقذ كاسياس مرماه من هدف ثالث بتصديه لتسديدة قوية من داخل المنطقة للمدافع الدولي الصربي ألكسندر كولاروف (90+4).

ملخص مباراة روما وبورتو:


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. مانشستر سيتي يعرض على غوارديولا تجديد عقده براتب سنوي ضخم
  2. الأندية الأوروبية ترفع مبكرا حرارة سوق الانتقالات الصيفية
  3. مستقبل ماورو إيكاردي بين البقاء مع إنتر ميلان أو الرحيل إلى يوفنتوس
  4. محام إيطالي يصف إتفاق يوفنتوس مع المدرب غوارديولا بـ
  5. الكشف عن سبب تفريط تشيلسي في خدمات هازارد لصالح ريال مدريد
  6. ميسي يتوج بجائزة الحذاء الذهبي للمرة السادسة
  7. إنتر ميلان يسعى لتدعيم خطه الخلفي من بايرن ميونخ
  8. مقارنة بين أهداف ميسي مع لحية ومن دونها
  9. صحفي إيطالي يفجر مفاجأة: غوارديولا اتفق مع يوفنتوس
  10. إيمري: مبابي كان يريد الانتقال إلى ريال مدريد قبل باريس سان جيرمان
  11. البرازيلي سيرجيو ريكاردو يشهر إسلامه في السعودية
  12. المقاطعة الخليجية لقطر تدفع الفيفا لرفض
  13. وفاة حكم في بوليفيا تعيد فتح النقاش حول اللعب على المرتفعات
  14. رقم قياسي لبرشلونة في الدوري الإسباني على حساب ريال مدريد
  15. التعاون يقيل بيدرو ويعين سيرجيو وجماهير الهلال تودع إدواردو
في رياضة