قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كشف تقرير بريطاني عن تلقي عائلة غلايزر الأمريكية عرضاً مالياً سعودياً ضخماً للتخلي عن ملكية نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي قبل حلول الموسم الرياضي المقبل (2019-2020).

وبحسب ما اوردته صحيفة "ذا صن" البريطانية، فإن العرض المالي السعودي قد بلغت قيمته نحو 3.8 مليارات جنيه استرليني ، حيث لا تعارض العائلة الأميركية التي تستحوذ على ملكية النادي منذ عام 2005 في اتخاذ قرارها لبيع النادي، غير انها ظلت تنتظر عرضاً كبيراً يسمح لها بتحقيق أرباح كبيرة مقابل تخليها عن ملكية مانشستر يونايتد، حيث يعتبر العرض السعودي مغرياً ، وهو ما قد يجعل النادي العريق سعودياً بداية من الموسم القادم، ليكون قطبا مدينة مانشستر "اليونايتد" و "السيتي" تحت الملكية العربية.

ويحقق العرض السعودي لعائلة غلايزر الأميركية ربحا قدره 2.2 مليار جنيه استرليني ، بعدما كانت قد اشترت اسهم النادي مقابل 790 مليون جنيه استرليني في عام 2005 ، مع تسديدها للديون التي كانت على النادي مما زاد من قيمته الإجمالية .

هذا وتترقب العائلة الأميركية نهاية الموسم الجاري للبت في مصير ملكيتها للنادي، حيث سيتم حسم القرار النهائي واحتساب قيمة النادي على ضوء النتائج التي سيحققها الفريق في بطولة الدوري الإنكليزي و مسابقة دوري أبطال أوروبا، إذ ان فشل الفريق في الحصول على بطاقة التأهل لخوض غمار "صاحبة الأذنين" الموسم المقبل سوف يؤثر سلباً على قيمة النادي، بينما تأهله قارياً سيرفع من قيمته.

واكدت الصحيفة ان انتقال ملكية مانشستر يونايتد إلى السعوديين من شأنه ان يرفع جرعات المنافسة مع مانشستر سيتي كون الأخير يمتلكه الإماراتيون منذ عام 2008 .

تجدير الإشارة الى أن عائلة غلايزر قد تمكنت من شراء نادي مانشستر يونايتد في عام 2005 وسط معارضة شديدة من قبل جماهير النادي مستغلة الضائقة المالية التي كان يعيشها ، حيث ساهمت في إعادة الفريق إلى منصات التتويج بحصده لقب الدوري المحلي خمس مرات ولقب دوري أبطال أوروبا مرة واحدة، بالإضافة إلى ألقاب اخرى ، غير انه بإعتزال مدربه الأسطوري السير اليكس فيرغسون في عام 2013 تراجعت نتائج الفريق رغم ما انفقته العائلة الأميركية من اموال على التعاقدات.