قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

حاولت جماهير مانشستر يونايتد الإنكليزي لاعب فريقها السابق الأرجنتيني أنخيل دي ماريا جناح والنجم الحالي لنادي باريس سان جيرمان الفرنسي، وذلك خلال مباراة الفريقين في مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وانتزع باريس سان جرمان فوزا ثمينا بثنائية من مضيفه مانشستر يونايتد في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم الثلاثاء، مكبدا المدرب النروجي أولي غونار سولسكاير خسارته الأولى، ومحققا خطوة كبيرة نحو ربع النهائي.

ورد النجم الأرجنتيني على استفزازات جماهير مانشستر يونايتد في أكثر من مشهد، خلال مواجهة الفريقين التي احتضنها ستاد أولد ترافورد.

وهاجمت بعض أنصار الشياطين الحمر لاعبهم السابق، بسبب تصريحاته الأخيرة التي أدلى بها قبل المباراة، حيث قال فيها أن الموسم الذي قضاه في مانشستر يونايتد لم يكن من أفضل الأوقات خلال مسيرته.

وأظهرت مقاطع فيديو وصور قيام جماهير مانشستر يونايتد بترديد هتافات معادية لدي ماريا، فضلا عن قيامها بإلقاء زجاجة بيرة عليه أثناء تنفيذه ركلة ركنية.

وتمكن اللاعب الأرجنتيني من إعادة الاعتبار لنفسه، حيث أشار لجماهير مانشستر يونايتد بالصمت عقب الهدف الثاني، والتقطته الكاميرات وهو يقول "إذهبوا".

وفي لقطة أخرى ظهر دي ماريا وهو يتظاهر بأنه يشرب من زجاجة البيرة التي ألقتها الجماهير تجاهه، قبل أن يتوجه إليهم بقبلة للرد على استفزازاتهم.

جدير بالذكر ان دي مياريا نجح في صناعة هدفي فريقه في المباراة، مع العلم أن النجم الأرجنتيني لعب لفريق مانشستر يونايتد عام 2014 قادما من ريال مدريد الإسباني، وبعد عام واحد غادر إلى باريس سان جيرمان ولم يسجل مع الفريق الإنكليزي سوى أربعة أهداف خلال 32 مشاركة.

شاهد الفيديو: