قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

وضعت إدارة نادي بايرن ميونيخ الألماني شرطاً هاماً يجب توفره في السيرة الذاتية للمدير الفني الجديد الذي سيتولى تدريب الفريق الموسم المقبل ، في حال قررت تخليها عن المدرب الحالي الكرواتي نيكو كوفاتش بنهاية الموسم الجاري.

ووفقا لما اوردته صحيفة "سبورت بيلد" المحلية ، فإن إدارة النادي ستشترط على المدرب الجديد ضرورة إتقانه اللغة الألمانية ، لأنها تعتبر ذلك سبباً هاماً في تسهيل تواصله مع اللاعبين والطاقم الطبي والإداري، بالإضافة إلى وسائل الإعلام والجماهير.

وهذا وكشفت تجربة النادي مع المدربين الإسباني بيب غوارديولا و الإيطالي كارلو انشيلوتي عن مدى أهمية ان يكون مدرب الفريق يتقن اللغة الألمانية لمساعدته على النجاح بشكل أكبر في مهمته بالتواصل بسهولة مع مختلف مسؤولي النادي.

ويؤكد هذا الشرط الذي وضعته الإدارة البافارية عن استبعاد العديد من الأسماء التي ترددت في وسائل الإعلام على غرار الإسباني خولين لوبتيغي والإيطالي انطونيو كونتي ، لأنه هذا الشرط يؤكد بنسبة كبيرة بأن المدرب القادم سيكون على الأرجح ألمانياً أو سبق له ان عاش في البلاد وتعلم لغتها .

وفي هذا السياق، فإن هناك اسمين بارزين مرشحين لتولي الجهاز الفني لبايرن ميونيخ ، وهما المدرب الألماني رالف رانكيك الذي حقق نجاحات هامة مع نادي لايبزيغ الألماني، وأيضاً الهولندي مارك فان بوميل المدرب الحالي لنادي ايندهوفن الهولندي ، و الذي سبق له ان لعب لبايرن ميونيخ خمسة مواسم كانت كافية ليتعلم اللغة بشكل وافٍ، خاصة انه حمل شارة قيادة الفريق لثلاثة مواسم.