قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رجح  تقرير إعلامي إيطالي عودة المدرب الإيطالي انطونيو كونتي للعمل بعد نهاية الموسم الجاري ليكون على رأس الجهاز الفني بنادي بايرن ميونيخ الألماني بداية من الموسم المقبل .

وكان كونتي قد توقف عن العمل لمدة عام تقريباً، بسبب خوضه معركة قضائية ضد إدارة ناديه الاسبق تشيلسي الإنكليزي التي طالبها بتعويضه عن الضرر المادي والمعنوي أثر إقالته من تدريب الفريق في شهر يوليو من عام 2018.

وبحسب ما اوردته صحيفة "كوريري ديلو سبورت" الإيطالية، فإن كونتي مرشح لتدريب نادي بايرن ميونيخ الموسم المقبل ليحل بديلاً للكرواتي نيكو كوفاتش ، إذ ترى فيه الإدارة البافارية على انه المدرب المناسب لقيادة الفريق خلال المرحلة القادمة التي ستعرف إحلالاً كبيراً في صفوف الفريق الموسم المقبل.

ويشترط كونتي راتباً سنوياً لا يقل عن 10 ملايين يورو ، وهو الراتب الذي يقف عائقاً أمام عودته للعمل في الملاعب الإيطالية ، حيث يصعب على أي نادٍ تحمل هذا الراتب بما فيها نادي يوفنتوس (ناديه السابق) ، في حين ان نادي بايرن ميونيخ سبق له ان تعاقد مع المدرب الإسباني بيب غوارديولا والإيطالي كارلو انشيلوتي براتب مماثل.

وكانت تقارير إعلامية قد أكدت بأن كونتي منح موافقته المبدئية لخلافة مواطنة لوتشيانو سباليتي على رأس الجهاز الفني لفريق إنتر ميلان الإيطالي ، غير انه اشترط راتباً سنوياً يتجاوز 10 ملايين يورو ، وهو ما سيجعل البايرن يخوض معركة قوية مع الانتر من أجل التعاقد مع المدرب الذي حقق نجاحات هائلة خلال مسيرته في إيطاليا وإنكلترا ، لأنه يترك دوماً بصمة إيجابية على أداء و مردود الفرق التي أشرف على تدريبها.

ويأتي تخطيط بايرن ميونيخ للتعاقد مع كونتي (49 عاماً)  في ظل وجود تكهنات وتوقعات برحيل مدربه الحالي الكرواتي نيكو كوفاتش بنهاية الموسم الجاري ، بعدما قضى موسماً عسيراً نتج عنه خروج الفريق البافاري المبكر من دوري أبطال أوروبا بعد الخسارة المفاجئة على أرضه أمام ليفربول الإنكليزي في دور الستة عشر ، بالإضافة إلى فشله في حسم لقب الدوري الألماني حتى الآن، حيث يبتعد بفارق نقطة واحدة فقط عن غريمه بروسيا دورتموند في صدارة الترتيب ، وقبل خمس جولات عن نهاية منافسات البطولة.

وفي حال عجز كوفاتش عن إحراز ثنائية الدوري و الكأس المحليين، فإن مصيره سيكون الإقالة دون شك لإفساح المجال امام قدوم مدرب آخر يشرف على ثورة التغيير والإحلال في صفوف الفريق.

يشار  الى أن بايرن ميونيخ سبق ان تعامل مع المدرسة الإيطالية من خلال المدربين جيوفاني تراباتوني في التسعينات وكارلو انشيلوتي عامي 2016 و 2017 ، حيث حقق الفريق تحت إشرافهما نتائج جيدة في المسابقتين المحليتين.